ورشات ثقافية بمشاركة عربية في تونس

الورشات تهدف إلى تبادل الخبرات حول وسائل وأنواع التدوين الصوتي والسياسات الثقافية في المنطقة.
الأربعاء 2020/01/22
تبادل الخبرات

تونس - تنظم مؤسسة المورد الثقافي ورشتي عمل ولقاء مع فنانين وفاعلين ثقافيين، في تونس العاصمة بين 20 و25 يناير الجاري، وذلك  في إطار سعيها إلى دعم الفنانين والفاعلين الثقافيين والمؤسسات الثقافية من خلال المنح وبناء القدرات والمنشورات والتشبيك، إقليميا وعالميا، وتحسين الشروط التي تسمح بإنتاج هذه الأعمال من خلال الأبحاث والعمل على السياسات الثقافية.

وتتواصل ورشة العمل الأولى التي تتمحور حول مشروع “مدوّنات” والموجّهة للمدونين في مجال الثقافة والفنون في المنطقة العربيّة، في مركز Minassa إلى غاية 25 يناير.

و”مدوّنات” هو مشروع مشترك بين مؤسسة المورد الثقافي والمجلس الثقافي البريطاني، يهدف إلى تشجيع خلق ونشر محتوى صوتي باللغة العربية ومتاح عبر شبكة الإنترنت، حول الفنون والثقافة في المنطقة. وتنتج عن هذا المشروع سلسلة مدونات صوتية من موسمين وتبث عبر الإنترنت ويساهم في إصدار المحتوى الصوتي 12 مشاركا ومشاركة من الفاعلين في القطاع الثقافي وفي إنتاج المدونات تم اختيارهم من قبل لجنة تحكيم مستقلة.

وقد اختير هؤلاء من مختلف أنحاء المنطقة العربية من بين 227 استمارة وقامت بتقييمها لجنة تحكيم مؤلّفة من الإعلامية المصرية لينا عطالله، والمدير الثقافي إبراهيم المزند، من المغرب، ويزن الخليلي، من فلسطين، وهو فنان ومدير مركز خليل السكاكيني الثقافي.

تشجيع على الابداع
تشجيع على الابداع

وقد اختير مشاركون من 10 دول عربية هي اليمن وفلسطين ولبنان وسوريا والعراق ومصر وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا.

وينضم المشاركون إلى جلسات تدريب عملية في تصميم الصوت وإنتاج البودكاست، يتعلّمون خلالها إعداد وكتابة وتنفيذ مشاريعهم. كما سيتم الاتفاق خلال الورشة على موضوع السلسلتين بشكل جماعي.

وتهدف الورشة إلى تبادل الخبرات والمعارف حول وسائل وأنواع التدوين الصوتي (بودكاست)، وتحث المشاركين على التجريب الفني وتطوير المهارات بمواكبة اختصاصيين في مجالات الإنتاج الصوتي والتحرير.

ويشارك المدونون في ورش نظرية وتطبيقية يتداولون خلالها مبادئ الإنتاج المسموع وفنون التسجيل داخل أو خارج الأستوديو والتوليف والتصميم الصوتي، كما تركز ورشات العمل على تحرير المواضيع التي تعني المشاركين وسوف ترافقها تمارين على الكتابة لصياغة نص مشروع أو سيناريو المدونة وتحضير نموذج ملف تقني لإنتاج المدونة في جميع مراحلها.

أما الورشة الثانية التي تمتد بين الثلاثاء 21 إلى السبت 25 يناير، وتعقد في مركز Lart Rue في العاصمة، فهي حول السياسات الثقافية اليوم ومدى استجابتها إلى الحاجات المستجدّة في المنطقة العربيّة. وذلك من خلال إعادة طرح مفهوم السياسات الثقافيّة بالاستناد إلى الظروف المتغيّرة التي تشهدها المنطقة ومن خلال الدعوة إلى التشارك والتبادل والنقاش مع الخبراء والباحثين المهتمين في هذا المجال.

وتهدف الورشة إلى تبادل الخبرات والمعارف حول السياسات الثقافيّة في المنطقة، وحول دور الباحثين والفاعلين الثقافيين في صياغة واقتراح إصلاح وتطوير هذه السياسات على المستوى المحلّي والإقليمي والدولي من خلال المشاركة في البحث وفي كتابة أوراق بحثيّة وتقارير عن الوضع الثقافيّ في المنطقة العربيّة.

تنظم الورشة بشكل تشاركي وتفاعليّ بين المشاركين وخبراء وضيوف من المنطقة.

كما تتضمن الورشة جلسة وجولة مشتركة مع ورشة مدوّنات، هدفها إطلاع مجموعة السياسات الثقافية ومجموعة مدونات على مدينة تونس ووضعها الثقافي من وجهة نظر فنانين وناشطين محليين.

وقد اختير 12 مشاركا من مختلف أنحاء المنطقة العربية للمشاركة في هذه الورشة من بين 278 استمارة. ويأتي المشاركون من 10 جنسيات من لبنان وسوريا وفلسطين والأردن ومصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا.

15