ورشة مغربية عن رهانات الكتابة المسرحية

الأربعاء 2016/08/10
أسئلة حول مستقبل المسرح المغربي

اختتمت المرحلة الأولى من ورشة الكتابة المسرحية والمنظمة من قبل جمعية مسرح المدينة الصغيرة في إطار دعم توطين الجمعية بالمركز الثقافي بتطوان، هذه الورشة التي ستتواصل في مرحلة ثانية ابتداء من نهاية الشهر الجاري إلى حدود 2 سبتمبر القادم. مشروع التكوين لمسرح المدينة الصغيرة يقع ضمن الأهداف المركزية لفقرات برامج التوطين الخاص بالفرقة والذي حظي بدعم من وزارة الثقافة، وهو المشروع الذي حاز على ثقة الوزارة الموسم الحالي 2016. ويتضمن البرنامج الذي يشمل إنتاج أعمال مسرحية، تنظيم دورات وندوات الى جانب نشر كتب مسرحية.

ورشة الكتابة المسرحية هي ورشة تطبيقية موجهة إلى مجموعة من المهتمين بالكتابة الدرامية والدراماتورجيا الركحية، والذين يملكون طموحا قويا لاحتراف الكتابة المسرحية، وشغفا بهذه المادة وبعوالمها.

الورشة التي أطرها الباحث عصام يوسفي، أوجز لنا فلسفتها العامة في ما يلي ”اللقاء التكويني والإبداعي الذي عشته مع مجموعة من الشباب المسرحي في مدينة تطوان يشكل بالنسبة إلي تجربة مثمرة وغنية، تجربة تعبر عن رغبة قوية من المستفيدين لتطوير الوعي بفعل الكتابة، لقاء يجمع بين التأمل والتفكير في رهانات الكتابة المسرحية، وأيضا إنتاج نصوص إبداعية تترجم أسئلة ذاتية وجماعية للحظة الآنية”.

لقد كان هاجس فرقة مسرح المدينة الصغيرة في كل ورشة، وفي ورشة الكتابة المسرحية على الخصوص، البحث عن مستفيدين مهتمين وعن طريق التدقيق في اختيار المؤطرين أضحت أهداف الورشة ممكنة التحقق والتجسيد. ولعل اختيار الدكتور عصام اليوسفي، يوازي هذا البعد إذ يعتبر واحدا من أهم الكتاب المسرحيين العرب ومن أهم المؤطرين في مجال الكتابة المسرحية في المغرب، إضافة إلى قدرته القوية على الإصغاء للآخرين واحترام خياراتهم، وعلى التفاعل الفعال والعميق فكريا ونفسيا مع الجميع، وكذا قدرته على استحضار مستوى ورغبات الآخر أثناء التكوين.

في هذا اللقاء التكويني تم اقتراح على المجموعة المستفيدة إطارا للبحث والتجريب والإبداع انطلاقا من منهجية دقيقة تسمح بالاندماج في عملية إنتاج حكايات ونصوص درامية مصغرة. في بداية كل حصة يتم استعراض وتوظيف تمارين ذهنية تهدف إلى التحفيز على الرغبة في الكتابة وتوسيع مجال المخيلة والوعي بشروط فعل الكتابة، بعد ذلك نشتغل مع المجموعة للدخول في عملية إنتاج النصوص من خلال مقاربة تفاعلية ومتطورة: اقتراح جملة من الحوارات المأخوذة من ريبرتوار المسرح العالمي المعاصر والتي يتم الالتزام بتوظيفها بشكل فردي لصياغة مشاهد صغرى. وفي اللقاء الموالي تقترح مادة جديدة لتطوير العمل بشكل مركب. بالموازاة لعملية الكتابة يخصص وقت لقراءة ومناقشة الإنتاج السابق.وستتواصل المرحلة الثانية من 29 أغسطس الجاري إلى 2 سبتمبر القادم (مدة كل مرحلة خمسة أيام).

15