ورش فنون بصرية تجمع المصريين بالأجانب في القاهرة

الخميس 2015/04/09
الورش الفنية التي تقيمها سوا كل أسبوع خصصت ورشة منفردة للأطفال فقط

تسعى مؤسسة “سوا” إلى تفعيل أنواع من النشاطات الفنية تجمع بين المصريين والأجانب المقيمين في العاصمة المصرية القاهرة، و”سوا” مؤسسة لا تهدف إلى الربح، وينصبّ نشاطها نحو الفنون البصرية على وجه الخصوص.

وعلى الرغم من حداثة عمر هذه المؤسسة الصغيرة، إلاّ أن أنشطتها تحظى بإقبال ملحوظ وتنام في طبــيعة هذه الأنشطة أيــضا.

أما النشاط الرئيس الذي تتبناه “سوا” فيتمثل في تفعيل ورشة جماعية تقام كل يوم سبت من كل أسبوع، داخل القاعة الكبيرة لغاليري “تاون هاوس” والتي تعد “سوا” أحد أفرع نشاطه.

ففي هذه الورشة يجتمع العشرات من الشباب والكبار والأطفال، أجانب ومصريين، فنانين وهواة، بل من اللافت أن هناك حرفيين أيضا من قاطني الأحياء القريبة بمنطقة “وسط البلد” اجتذبهم هذا النشاط الأسبوعي من المقاهي والورش الملاصقة للغاليري.

وأصبح من المألوف على سبيل المثال مشاهدة “عم سيد” بائع الساندويتشات القريب من “التاون هاوس”، وهو مستغرق في عمل اسكتشات لأحد الجالسين أمامه، وإلى جانبه يمكن أيضا أن تشاهد عامل المقهى، أو أحد الشعراء الشباب، أو الطلبة، فهذه الورشة الأسبوعية التي تقيمها “سوا” أصبحت تستهوي شرائح مختلفة من الناس من دون الالتفات إلى الدراسة والتخصص.

فالعمل الجماعي والتقاء التجارب والثقافات المختلفة يضفي على هذه التجربة أجواء من المتعة والتشويق. ونظرا إلى الإقبال الملحوظ على هذه الورش الفنية التي تقيمها “سوا” كل أسبوع خصصت ورشة منفردة للأطفال فقط، تبدأ في الصباح وتنتهي قبل الورشة المخصصة للكبار، وفي كلا الورشتين يمكن للمتابع أن يلتقي بعدد من الجنسيات الأخرى.

ومعظم الفنانين الذين تمت استضافتهم سواء من المصريين أو الأجانب هم من ذوي تجارب حداثية، يتميزون بنزعتهم إلى التجريب في الخامة والأسلوب والأفكار، الأمر الذي جعل من هذه اللقاءات أكثر جذبا للشباب على وجه الخصوص.

16