وزارة للسعادة الاجتماعية في فنزويلا

الخميس 2013/10/31
وزارة السعادة توفّر احتياجات المواطنين

كاراكاس – أعلن نيكولاس مادورو رئيس فنزويلا، اعتزامه تشكيل وزارة جديدة للسعادة الاجتماعية. وستعمل هذه الوزارة على توفير احتياجات المواطنين، لاسيما كبار السن وتنفيذ برامج الرفاه الاجتماعي.

استحداث وزارة جديدة ليس بعيدا عن المألوف في الحياة السياسية لكن الجديد هو أن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يعتزم تشكيل وزارة جديدة للسعادة الاجتماعية. وهذا الموضوع غريب، إذ ستعمل هذه الوزارة على توفير احتياجات المواطنين لاسيما كبار السن وتنفيذ برامج الرفاه الاجتماعي.

واقترح مادورو التعاون مع مكاتب خدمات لتوفير الرفاهية للفقراء، وتأمين احتياجاتهم، واستقبل بعض المواطنين هذا النبأ بالضحك في ظلّ التضخم والحالة الاقتصادية التي تعيشها البلاد.

ونقلت شبكة "إيه بي سي نيوز" الإخبارية الأميركية، أن مادورو أوضح في هذا الصدد أن الوزارة الجديدة سوف تحمل اسم "وزارة السعادة الاجتماعية لشعب فنزويلا" والتي سوف تسعى إلى توفير احتياجات المواطنين من كبار السن من الرجال والسيدات وتنفيذ برامج الرفاهية الاجتماعية.

وأكد مادورو في تصريحه أن مهمة الوزارة الأساسية هي التنسيق بين برامج مكافحة الفقر التي شرع بتنفيذها الرئيس الراحل شافيز.وأشارت الشبكة إلى أن الإعلان عن تشكيل هذه الوزارة الجديدة يأتي قبل ستة أسابيع من إجراء الانتخابات البلدية، كما أنه يأتي أيضا في وقت تعاني فيه حكومة فنزويلا من ارتفاع معدلات التضخم التي تجازوت 30 في المئة، بينما يرى مراقبون أن الرئيس الجديد يسعى إلى إنجاح مرشحي الحكومة في الانتخابات المقبلة من خلال استقطاب الناخبين من كبار السن عن طريق زيادة حجم الإنفاق الحكومي على البرامج الاجتماعية التي تستهدفهم.

يذكر أن نيكولاس مادورو قد انتخب رئيسا لفنزويلا في 14 أبريل 2013 خلفا للرئيس الراحل هوغو شافيز وكان مرشح الحزب الحاكم الذي اختاره شافيز لخلافته بعد 14 عاما في السلطة.

24