وزراء الحركة الشعبية يحرجون حزبهم

الخميس 2016/10/06
قضايا "مثيرة للجدل"

الرباط - لم يجد أمين عام حزب الحركة الشعبية، امحند العنصر، الذي شارك في حكومة بن كيران سوى الدفاع عن حصيلة الوزراء من حزبه، الذين انخرط بعضهم في فضائح كلفتهم مناصبهم الحكومية.

ودفاعا عن الفضيحة التي طالت وزير الوظيفة العمومية، عبدالعظيم كروج، والتي عرفت بفضيحة “الشكولاتة” قال العنصر إن دفع مبلغ الشكولاتة من حساب الدولة كان سهوا و”لما قام المتجر بتنبيه الوزير كان الخبر قد تسرب إلى وسائل الإعلام”.

وقد تورط الوزير عبدالعظيم كروج، عن حزب الحركة الشعبية في فضيحة الشوكلاطة، حيث قام بشراء كمية كبيرة من الشوكولاتة لحفل عقيقة ابنه، على حساب مالية الحكومة، بكلفة بلغت 33 ألفا و735 درهما.

ويفضل رئيس الحكومة عبدالإله بن كيران الصمت حيال هذه الفضائح وهو الأمر الذي أرجعه رضا الهمادي، رئيس المرصد المغربي للسياسات العمومية، إلى أن أغلبيته الحكومية غير المتماسكة والهشة كانت معرضة للانفجار في أي لحظة.

وعن الفضيحة التي فجرها استيراد نفايات إيطالية سامة بترخيص من حكيمة الحيطي، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة، والقيادية في حزب الحركة الشعبية، قال امحند العنصر “إن الوزيرة ظلمت في هذا الملف”.

وأشار العنصر إلى أن ما قامت به الوزيرة من استيراد للنفايات دأب المغرب على فعله منذ سنوات بناء على العديد من الاتفاقيات.

أما فضيحة وزير الرياضة، محمد أوزين، فقال العنصر إن الوزير لم يكن مسؤولا عنها “وشكلنا في ما بعد لجنة لتقصي الحقائق ولم يتبين لنا أنه متورط في الحادث”.

4