وزراء الخارجية العرب يناقشون برئاسة العراق تدخلات إيران

وزير الخارجية العراقي سيكون في موقف محرج للغاية لدى التطرق إلى الملف الإيراني.
الاثنين 2019/09/09
ملف محرج

القاهرة – ينظر مجلس الوزراء العرب، الذي تبدأ فعالياته في القاهرة غدا الثلاثاء، تدخلات إيران في الشؤون الداخلية للدول العربية، وأمن الملاحة وإمدادات الطاقة في منطقة الخليج العربي.

وترأس الدورة 152 لمجلس وزراء الخارجية العرب دولة العراق ممثلة في وزير خارجيتها محمد علي الحكيم الذي وصل إلى القاهرة الأحد قادما على رأس وفد من بغداد.

ويرى العديد من المراقبين أن وزير الخارجية العراقي سيكون في موقف محرج للغاية لدى التطرق إلى الملف الإيراني، خاصة أن محمد علي الحكيم كان قد قال لدى استضافته في مطلع العام نظيره محمد جواد ظريف “إن العراق سيكون وسيطاً بين طهران وواشنطن”.

وأضاف أن بغداد ستقف إلى جانب جارتها طهران وأنّ “حصارها اقتصادياً ليس مفيداً”. وتبحث الفعاليات التي يرأس دورتها الحالية العراق بنود رئيسية فى مقدمتها القضية الفلسطينية،

كما يبحث الوزراء تطورات الأوضاع في كل من سوريا وليبيا واليمن، واحتلال إيران للجزر العربية الثلاث طنب الصغرى وطنب الكبرى وأبوموسى التابعة لدولة الإمارات، وإمكانيات اتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية.