وزيرة بريطانية مسلمة تستقيل احتجاجا على موقف كاميرون تجاه غزة

الأربعاء 2014/08/06
وزيرة الدولة البريطانية مستاءة من سياسة الحكومة

لندن- أعلنت وزيرة الدولة البريطانية سعيدة وارسي، أول امرأة مسلمة تتولى هذا المنصب في بريطانيا، عن استقالتها، أمس الثلاثاء، بسبب سياسة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون تجاه ما يحصل من عدوان إسرائيلي على غزة.

وأوضحت البارونة وارسي في تغريدة لها على حسابها بموقع “تويتر” إنه لم يعد بوسعها تأييد سياسة الحكومة تجاه النزاع الدائر بين الجيش الإسرائيلي والمقاومة في غزة.

وقالت وزيرة الدولة لشؤون الجاليات والمعتقدات “بأسف عميق كتبت هذا الصباح (الثلاثاء) إلى رئيس الوزراء لأقدم له استقالتي”، مبررة ما أقدمت عليه قائلة “لم يعد بإمكاني دعم سياسة الحكومة إزاء ما يحصل في غزة".

ومنذ بدء الهجوم الإسرائيلي الوحشي على الفلسطينيين في غزة دافعت لندن عن حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها، داعية في الوقت نفسه إلى رد “مناسب".

لكن كاميرون تعرض لانتقادات حادة مؤخرا من المعارضة العمالية ولامته على عدم اتخاذ موقف أكثر صرامة حيال إسرائيل.

وبحسب مراقبين فإن هذه الاستقالة تشير إلى حجم الخلافات التي أدت إلى انقسامات داخل الحزب الحاكم.

سعيدة وارسي: لم يعد بإمكاني دعم سياسة الحكومة إزاء ما يحصل في غزة

وتعتبر سعيدة وارسي ذات الأصول الباكستانية من أبرز النساء اللاتي تقلدن مناصب رفيعة في بريطانيا قبل تعيينها في سبتمبر 2012 وزيرة دولة في وزارة الخارجية وسكرتيرة دولة لشؤون الجاليات والمعتقدات.

كما أنيط بعهدتها ملفات غاية في الأهمية فهي مكلفة بكل القضايا المتعلقة بأفغانستان وباكستان وبنغلاديش وأسيا الوسطى إلى جانب الملفات المتعلقة بحقوق الإنسان والأمم المتحدة والمنظمات الدولية والمحكمة الجنائية الدولية، بحسب الموقع الالكتروني للحكومة البريطانية.

وتقلدت البارونة المسلمة منصب رئيسة لحزب المحافظين ووزيرة دولة بلا حقيبة، لكنها لا تزال مكلفة بكل القضايا المتعلقة بوزارة الخارجية في مجلس الشيوخ (اللوردات) في البرلمان البريطاني.

وفوجئ البريطانيون عندما اختيرت البارونة سعيدة وارسي التي لم تتجاوز الأربعين من عمرها لتشغل منصبا وزاريا في حكومة كاميرون في مايو 2010 كأول مسلمة بريطانية تحتل منصبا رفيعا في تاريخ المملكة.

والجدير بالذكر أن وارسي لعبت دورا مهما في إطلاق سراح المعلمة البريطانية جيليان غيبونز التي اعتقلتها السلطات السودانية عام 2007 بسبب إساءتها للإسلام.

5