وزيرة تونسية تقص شعرها تضامنا مع مرضى السرطان

الخميس 2015/02/05
كربول تقص شعرها تضامنا مع جمعية تعنى بالأطفال المصابين بمرض السرطان

تونس - قامت وزيرة السياحة التونسية السابقة، آمال كربول، بالإقدام على قص شعرها في خطوة منها لمساعدة مرضى السرطان في بلادها، بحسب ما تداوله ناشطون على الشبكات الاجتماعية.

وكتبت كربول في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي ‘انستغرام’ وذلك تعليقا على الصورة التي نشرتها بذلك الخصوص “قمت بقص شعري تضامنا مع جمعية تعنى بالأطفال المصابين بمرض السرطان بعد أن علمت بأنهم في حاجة إلى ‘باروكات’ شعر”.

وأشارت المسؤولة التونسية التي لم يتجاوز عمرها 41 عاما إلى أنها أقدمت على تلك الخطوة بتشجيع من ابنتها التي قامت بالتخلي عن خصلات من شعرها وتبرعت بها لتلك الجمعية.

وقد أثارت كربول الكثير من الجدل منذ توليها حقيبة السياحة في حكومة مهدي جمعة السابقة في أواخر يناير العام الماضي وذلك لقيامها بأعمال ونشاطات خارجة عن المألوف في المجتمع التونسي.

والجدير بالإشارة إلى أن آمال كربول مهندسة وتتقلد منذ يونيو 2013 منصب سفيرة المصلحة العامة لدى مؤسسة “بي أم دبليو” في ألمانيا وبريطانيا.

12