وزير الإعلام اللبناني ينتقد تجاوزات إعلام بلاده

الخميس 2013/10/31
الداعوق أكد أن ميثاق الشرف وضعه إعلاميون دون تدخل وزارته

بيروت- نبه وزير الإعلام اللبناني وليد الداعوق إلى أن هناك بعض التجاوزات التي تحدث في الإعلام اللبناني وأحيانا يكون الخط الفاصل بين الحرية الشخصية وحرية الآخرين ليس متوفرا دائما، مشيرا في هذا الصدد إلى أهمية ميثاق الشرف الذي وضع برعاية وزارته .

وأشار في تصريحات له الثلاثاء إلى أنه حدث تجاوز مرات كثيرة للخطوط الحمراء في الإعلام على الساحة اللبنانية، لذا سعى إلى وضع ميثاق الشرف الذي وافقت عليه أغلبية وسائل الإعلام .

وأوضح الداعوق أن المشروع الذي وقعته غالبية الوسائل الإعلامية بمثابة ميثاق شرف وضعه إعلاميون ولم تتدخل وزارة الإعلام فيه، إنما كان لها دور المتابع والحاضن لهذا الميثاق، مشيرا إلى أن وزارته ستوزع صورا عنه على أكبر عدد ممكن من اللبنانيين حتى يعرف الجميع أين هي الحدود .

وعن مدى تطبيق الميثاق الإعلامي، أوضح الداعوق أن الميثاق كونه التزاما أدبيا ومعنويا، فلكل إعلامي أخلاقياته حول طريقة التصرف وليس بالضرورة أن تكون هناك عقوبات مفروضة عليه حتى يتصرف بشكل جيد، مشيرا إلى أن هذا الميثاق يتضمن الأخلاقيات المهنية وتم وضع الخط الفاصل بين الخير والشر بحيث أصبحت هناك مرجعية .

من جانب آخر، اكد أنه لولا حريات التعبير والإعلام وبعض الحريات العامة لم يكن هناك لبنان الذي يعرفه الجميع، مؤكدا التمسك بحرية التعبير وحرية الرأي، لكنه رأى أنه أحيانا يكون هناك شيء من التعسف في استعمال هذا الحق ووزارة الإعلام تحاول التعاطي مع الموضوع خدمة للإعلام.

على الصعيد السياسي قال إن الوضع في بلاده أصبح خطيرا ولا يمكن الاستمرار فيه كما هو عليه الآن، داعيا إلى تشكيل حكومة جديدة في أسرع وقت ممكن خصوصا في ظل أزمة النازحين السوريين.

18