وزير التربية الجديد في السعودية.. "كابوس الحركيين"

الثلاثاء 2013/12/24
الأمير خالد الفيصل يثير اهتمام السعوديين

الرياض- أظهرت الأرقام الخاصة بالهاشتاغات التي دُشّنت للحديث عن تعيين الأمير خالد الفيصل وزيرا للتربية والتعليم في السعودية، اهتماما غير مسبوق من السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة تويتر.

وأنشأت العديد من الهاشتاغات على غرار “خالد الفيصل وزير التربية والتعليم”، الذي سجّل نحو 90 ألف تغريدة خلال عشر ساعات. ورحب المغردون السعوديون بوجود الأمير خالد الفيصل على رأس الوزارة التي تلاقي الكثير من الانتقادات.

وقال مغرد “إن الأمير خالد نجح في تطوير مكة المكرمة وجدة، وسوف ينجح في تطوير التعليم”، “جميعنا نعلم أن هذا الرجل من الرجال المخلصين القلائل، في أي مكان يترك بصمة ولا ينكر ذلك إلا حاقد”. وشارك في الهاشتاغ عدد كبير من المعلمين والطلاب وأولياء الأمور، موجهين رسائل متنوعة لوزيرهم الجديد.

ولم يفوّت المعلمون هذه الفرصة في دعوة وزيرهم إلى النظر في بعض القضايا التي تشغلهم. فقد كانت مطالب المعلمين والمعلمات حاضرة بقوة، إذ قال معلم على تويتر “تغيير القيادات التعليمية في جميع المناطق مطلب رئيس للمرحلة المقبلة”، وأكد المعلمون على أن “التعليم في حاجة إلى هيكلة تامة، وبأسرع وقت ممكن”..

وقال عيسى الغيث عضو مجلس الشورى، في تغريدة له “أبارك للوزارة فارسها الجديد، ونتطلع به إلى مستقبل تطويري فريد، وليس هذا بعزيز على رجل الوسطية الحفيد”.

وكتب معلم “ليته قبل أن يباشر عمله في الوزارة، يداوم يوماً كاملاً في مدرسة، حينها لن يحتاج إلى تقارير ترفع إليه، وأن يتم تعيين مدير المدرسة من قبل المعلمين أنفسهم”. وعبر حساب “ملتقى المعلمين” في تويتر عن ترحيبهم بالفيصل، مشيرين إلى أنه يتميز بالحزم مع اللين، وهو مستمع جيد.

ومن العبارات التي تناقلها المعلمون، على تويتر مقولة الفيصل في لقاء جمعه بهم قبل ثمانية أعوام “إن العالم المتقدم يختار من هم على قدر من الذكاء والقدرة من النساء والرجال، ويجعلهم معلمين ومعلمات خاصة للمرحلة الابتدائية”.

من جانب آخر، يقول مغردون إن الوزارة هي الحاضنة الكبرى لما يعرف بـ”الإخوان السعوديين”، أو”السروريين” الحركيين وعلى الأمير خالد مسؤولية كبيرة لتطويرها. وحث مغردون الوزير الجديد على “استئصال من أسموهم بالحركيين من ردهات التعليم”. و”الحركيون” مصطلح يصف به السعوديون رجال دين وأتباعهم من الناشطين في المجال الدعوي.

وبادر فريق من رجال الدين الحركيين بالتغريد على تويتر ورددوا العبارة الدينية الشهيرة “اللهم آجرنا في مصيبتنا وأخلفنا خيرا منها”، فيما أظهر بعضهم الآخر موقفا معلنا مثل ناصر العمر وغيره”، مما أثار سخرية المغردين مؤكدين أن الكابوس المخيف قد تحقق.

19