وزير الخارجية الإماراتي: دعمنا لمصر يختلف بعد الانتخابات عما قبلها

الأحد 2014/06/01
الإمارات تواصل دعمها لمصر بعد الانتخابات

أبوظبي- أعلن وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد، السبت، أن “دعم أبوظبي للقاهرة بعد الانتخابات يختلف عما قبلها”. وأضاف في تصريحات بثتها قناة “سكاي نيوز″ العربية من أبوظبي أن: “هذه المرحلة ستكون أكثر استقرارا وسنقدم مع شركائنا مزيدا من الدعم".

ومن جهته دعا أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات إلى دعم مصر وطنا وشعبا.

وقال قرقاش، في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” السبت: “لقد حسم الشعب المصري أمره وأعلن خياره، وأصبحت الأولويات أكثر وضوحا وعلى رأسها النهوض بالاقتصاد وخلق الفرص وتحفيز النمو والتنمية".

وأضاف: “المسار السياسي يتقدم بخطوات واثقة، وشرعية النظام تعززت من خلال الانتخابات ويبقى نجاح مصر في امتحانها المعيشي والاقتصادي".

وأكمل: “التحديات كبيرة والتوقعات ضخمة، ولكن اللحظة التي نراها اليوم تبقى الأكثر أملا منذ ثلاث سنوات، كما تابع القول: “في هذا المنعطف علينا جميعا أن ندعم مصر وطنا وشعبا وأن نسمو بالشعور العربي والأخوي فوق كل شعور آخر".

وتولي دول الخليج العربي اهتماما كبيرا بمصر نظرا لثقلها الجيو سياسي وحتى العسكري في المنطقة.

وكانت كل من الإمارات والسعودية والكويت أول من بادروا بتقديم دعم اقتصادي هام للقاهرة عقب عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي إثر هبة شعبية في يونيو من العام الماضي.

وبلغ حجم المساعدات التي قدمتها دول الخليج العربي وبينها الامارات إلى مصر أكثر من 20 مليارات دولار بحسب تصريحات سابقة للسيسي، في صورة أموال ومنتجات نفطية منذ عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو الماضي.

وسيحتاج عبد الفتاح لمصر لمزيد من هذه المساعدات لإنقاذ الاقتصاد المتعثر بفعل ثلاث سنوات من الاضطراب السياسي بعد سقوط الرئيس الأسبق حسني مبارك في يناير 2011. والإمارات هي الدولة الأولى التي بادرت بتهنئة المشير عبدالفتاح السيسي بمنصب رئاسة الجمهورية.

وحقق وزير الدفاع السابق عبدالفتاح السيسي فوزا كاسحا في الانتخابات الرئاسية بنسبة تجاوزت الـ92 بالمئة، فيما لم تتجاوز نسبة المصوتين لمنافسه القومي حمدين صباحي الثلاثة بالمئة.

ويأمل المصريون في أن يؤدي انتخاب السيسي إلى إشاعة الأمن والاستقرار في البلاد التي تواجه منذ سقوط حكم الإخوان المسلمين موجة عنف غير مسبوقة أدت إلى سقوط عديد القتلى والجرحى.

3