وزير الخارجية السعودي: إعادة فتح سفارتي الرياض والدوحة "مسألة لوجيستية"

فيصل بن فرحان يشدد على ضرورة التوصل إلى حل شامل للقضية الفلسطينية.
السبت 2021/01/16
رؤى مشتركة حيال تهديدات إيران

الرياض - توقع وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان السبت، أن تعيد السعودية فتح سفارتها في قطر في الأيام المقبلة، وذلك في أعقاب المصالحة التي دعمتها الولايات المتحدة الأسبوع الماضي لإنهاء خلاف دام ثلاثة أعوام.

وتأتي تصريحات بن فرحان، خلال استقباله لنظيره الأردني أيمن الصفدي، الذي يزور الرياض لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وسبل دعمها وتعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حيال القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حسب بيان للخارجية السعودية.

وأضاف الوزير للصحافيين في الرياض، عندما سئل عن إعادة فتح سفارتي البلدين، قائلا إنها مجرد "مسألة لوجيستية".

وأضاف أنه سيتم استئناف العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين البلدين، مؤكدا أن "بيان قمة العلا سينعكس إيجابا على دور مجلس التعاون الخليجي".

وأعلنت الرياض في الخامس من يناير عن اتفاق بدعم أميركي، لإنهاء الخلاف مع قطر وإنهاء المقاطعة المفروضة على الدوحة.

وفرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر حظرا دبلوماسيا وتجاريا مع قطر، وعلقت حركة السفر معها في منتصف عام 2017 متهمة إياها بدعم الإرهاب. ونفت قطر ذلك وقالت إن الحظر يهدف إلى النيل من سيادتها.

من ناحية أخرى، أشار الوزير السعودي إلى أنه ناقش مع نظيره الأردني العلاقات الثنائية بين البلدين، وتوظيف هذه العلاقات لدعم العمل العربي المشترك، وصولا إلى تحقيق أمن واستقرار المنطقة.

وقال "أكدنا على ضرورة التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، وفقا للمرجعيات الدولية ومبادرة السلام العربية، وأهمية استئناف المفاوضات بين الجانبين لتحقيق السلام في المنطقة".

وأوضح بأنه جرى، خلال اللقاء أيضا، مناقشة الأوضاع في كل من سوريا واليمن ولبنان وليبيا، إضافة إلى التدخلات الإيرانية في شؤون دول المنطقة.

من جهته، قال وزير الخارجية الأردني إن "العلاقة مع السعودية تاريخية واستراتيجية".

وأضاف الصفدي "نريد سلاما عادلا وشاملا للقضية الفلسطينية.. السعودية والأردن متمسكان بدولة فلسطينية وفق حدود 1967".

ورأى أن "السلام خيار استراتيجي عربي"، معربا عن التطلع "للعمل مع الإدارة الأميركية الجديدة".

وتابع الصفدي "نحن متفقون مع السعودية على تعزيز العمل المشترك لمواجهة التحديات.. ونعمل على تطوير العلاقة مع مجلس التعاون أمنيا وسياسيا واقتصاديا".

كما عبّر عن رفض الأردن للتدخلات في شؤون المنطقة بغض النظر عن مصدرها.

وأدان محاولات الحوثيين للاعتداء على السعودية، وعبر عن رفض الأردن لتدخل إيران في المنطقة، مشددا على أن "أمن السعودية والأردن مترابط".