وزير الداخلية الجزائري ينتقد الجهاز الأمني لبلاده

السبت 2014/04/26
وزير الداخلية يتوعد الأمنيين بالعقاب في صورة تجاوز القانون

الجزائر - وصف وزير الداخلية الجزائري الطيب بلعيز، تجاوزات أفراد الأمن ضد متظاهرين في ذكرى إحياء الربيع الأمازيغي بـ”الاستثنائية” و”الأفعال المعزولة”، مؤكدا أن أجهزة الأمن متشبعة ومقيدة في جميع تدخلاتها بقوانين البلاد، وأنّ كلّ من يخالف القانون سوف يعاقب.

وكانت قوات مكافحة الشغب قمعت الأحد الماضي مظاهرة إحياء الذكرى الرابعة والثلاثين للربيع الأمازيغي بولاية تيزي وزو، عاصمة منطقة القبائل.

وأظهر فيديو تم تداوله على نطاق واسع أفراد يرتدون زي الشرطة وبعضهم بالزي المدني، وهم يعتدون بطريقة عنيفة على متظاهرين.

ونوه بلعيز، في مؤتمر صحفي، عقده أمس الأوّل، على هامش زيارته إلى مديرية وحدات الجمهورية بمنطقة الحميز بالعاصمة الجزائر، بقرار المدير العام للشرطة الجزائرية، اللواء عبدالغني هامل، الذي أمر بوقف أفراد الأمن “المعنيين بالتجاوزات”، لافتا إلى أن التحقيق مازال ساريا وجاريا.

2