وزير الداخلية الليبي لـ"العرب": مصر تدرب الآلاف من قواتنا الأمنية

الأحد 2015/03/01
بركة: حكومتنا لديها 200 ألف شرطي الآن

القاهرة - كشف وزير الداخلية الليبي العقيد أحمد بركة أن الشرطة ألقت القبض على عدد من الخلايا الإرهابية التابعة لتنظيم داعش وغيره تتولى التجسس ورصد مقرات الأجهزة الأمنية ومقرات الحكومة.

وقال في حوار مع “العرب” إن الأغلبية ممن تم إلقاء القبض عليهم من المرتبطين بالتيارات المتشددة أجانب وعرب، منهم سوريون وأفغان وعراقيون وفلسطينيون وسودانيون، وأن بعضهم انضم إلى الجماعات الإرهابية عن قناعة، والبعض الآخر تمكنت الجماعات المتطرفة من الضغط عليهم لحضهم على محاربة الليبيين.

وعما إذا كان الأجانب المنخرطون في التنظيمات المتشددة تم تجنيدهم من العمالة الموجودة في ليبيا أم جاؤوا من الخارج، ذكر بركة أن غالبيتهم جاؤوا من أوروبا وبعض الدول العربية ووجدوا في ليبيا أرضا خصبة لممارسة أعمالهم، في ظل الانفلات الأمني.

وأماط اللثام عن وجود شركات وأجهزة عالمية تخصصت في تزوير جوازات السفر، والتأشيرات، لاختراق ليبيا، بأكبر عدد من الأفراد الأجانب التابعين لتنظيمات إرهابية.

وأكد وزير الداخلية الليبي أن حكومته لديها 200 ألف شرطي الآن، بعضهم حصل على تدريب بسيط، إلى جانب من عادوا إلى العمل من الخبرات السابقة، وهم موزعون على أجهزة المباحث العامة ومديريات الأمن.

وأشار إلى أن مصر دربت كوادر ليبية على آليات انتقاء عناصر الشرطة وكيفية تأهيلهم، على أن يكون ولاؤهم الوحيد للوطن، وليس لأيّ فصيل سياسي، منوها إلى صعوبة اختراق أجهزة الأمن التي يجري تدريبها.

وأضاف أنه مع استقرار الوضع مستقبلاً، يمكن أن ينتقل مستشارون مصريون لتدريب القوات الليبية داخل البلاد، والمساعدة في بناء أكاديمية الشرطة في ليبيا، كاشفا أنه سيتم تدريب أربعة آلاف شرطي ليبي على أرض مصر.


الحوار كاملا:


وزير دخلية ليبيا يؤكد لـ'العرب' صعوبة اختراق الإرهاب لأجهزة الأمن

1