وزير الدفاع الأميركي يعد بهزيمة داعش

الاثنين 2015/02/23
كارتر: هزيمة داعش ستكون نهائية

الكويت - وعد وزير الدفاع الأميركي الجديد اشتون كارتر، الإثنين، بإلحاق "هزيمة نهائية" بتنظيم الدولة الإسلامية، وذلك فيما يعقد اجتماع في قاعدة أميركية بالكويت مع قادة عسكريين ودبلوماسيين بهدف البحث في مستجدات الحرب على المتطرفين.

وبعد أيام فقط من استلامه مهامه، يجتمع وزير الدفاع الأميركي مع حوالي عشرين قائدا عسكريا وسفيرا ومسؤولا في أجهزة المخابرات، وذلك في قاعدة عريفجان في صحراء الكويت.

وقال كارتر متوجها إلى القوات الأميركية في القاعدة قبيل انطلاق الاجتماع، إن الائتلاف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة "يدفع (تنظيم الدولة الإسلامية) بفاعلية بعيدا عن الكويت وعن أماكن أخرى".

وأضاف: "لا يكن لديكم شك أبدا بأننا سنلحق بهم هزيمة نهائية".

وأشار إلى أنه دعا إلى الاجتماع مع المسؤولين العسكريين والمدنيين "للجلوس حول طاولة والتحدث عن سائر أبعاد هذه الحملة".

ولن تشمل المحادثات فقط الحرب في سوريا والعراق حيث ينفذ الائتلاف ضربات يومية بقيادة الولايات المتحدة، بل ستشمل نطاقا إقليميا أوسع بحسب الوزير.

وقال في هذا السياق إن "داعش لا يشكل خطرا على العراق وسوريا فقط، أنه خطر على نطاق أوسع في المنطقة".

ومن جهته، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين، سقوط ما لا يقل عن 1600 قتيل جراء غارات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على مواقع تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا منذ 5 أشهر.

وأوضح المرصد أن الأغلبية الساحقة من القتلى من جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة، فرع القاعدة في سوريا، إضافة إلى 62 مدنيا.

وأكد المرصد الذي يتخذ مقرا في بريطانيا أن الغارات التي بدأت في 23 سبتمبر أدت إلى مقتل "1465 مقاتلا على الأقل، من تنظيم الدولة الإسلامية (...) غالبيتهم من جنسيات غير سورية".

وأضاف "لقي ما لا يقل عن 73 مقاتلا من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) مصرعهم" نتيجة الغارات الدولية، إضافة إلى "مقاتل من لواء إسلامي كان معتقلاً لدى تنظيم الدولة الإسلامية" في ريف مدينة الرقة، معقل التنظيم.

وباشرت الولايات المتحدة على رأس ائتلاف دولي في الثامن من أغسطس شن حملة غارات جوية على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وفي 23 سبتمبر وسعت نطاق عملياتها الجوية إلى مواقع التنظيم في سوريا بدعم من خمس دول عربية هي الأردن والسعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين وقطر.

1