وزير الدفاع السوري المعارض يعلن استقالته

السبت 2014/02/15
مدني سوري يمسك بطفلته وبجواره ابناه بعد إلقاء قوات بشار برميلا متفجرا على منزلهم حيث قضي على زوجته وأبنته في مساكن هنانو شمال حلب.

جنيف – فاجأ أسعد مصطفى وزير الدفاع السوري في الحكومة المعارضة المؤقتة الجميع ببيان استقالته، الذي تناقلته وكالات الأنباء، احتجاجاً على مواقف المجتمع الدولي التي أعاقت عمله، ومنعته من تطبيق الرؤية التي توافقت عليها حكومة طعمة.

وقال أسعد في تصريح خاص للعرب:” لم أكن مع جنيف2 وأعرف أن المفاوضات مع النظام الإجرامي لن تقدم شيئاً للسوريين، وهي ليست أكثر من فرصة له لكسب الوقت، ولكن حين ذهب الوفد إلى جنيف وجدت أننا جميعاً علينا أن نقف خلفه، سياسياً وعسكرياً”.

وكان أسعد مصطفى معارضاً للحل السياسي للأزمة السورية، وعبر عن رفضه الحوار مع نظام الأسد أكثر من مرة، وتميزت فترة توليه حقيبة الدفاع بالانفتاح على الكتائب والجبهات المعارضة السورية المسلحة، وتمكن خلالها من بناء علاقات طيبة مع العسكريين المنشقين عن جيش الأسد.

وأضاف مصطفى “علينا أن نحارب بعض التيارات المتطرفة التي ظهرت وأثبتت أنها تعمل لصالح النظام”.


إقرأ المزيد على الرابط التالي:


أسعد مصطفى لـ'العرب': لهذا استقلت من وزارة الدفاع

1