وزير العدل السوري يستكمل خنق الصحافة

الجمعة 2017/05/26
تصريحات الشعار استفزت الصحافيين السوريين

دمشق - طالب وزير العدل السوري هشام الشعار بتزويد وزارته بالمواد الصحافية التي تستهدف الأداء الحكومي، معتبرا أنها تعمل على إضعاف هيبة الدولة وذلك في كتاب رسمي أرسله إلى مجلس الوزراء، الأمر الذي أثار غضب الصحافيين.

وقال الشعار في كتابه إن هذه المواد ستجري معالجتها وفق القوانين والأنظمة النافذة، ما اعتبره الصحافيون تهديدا للعمل الصحافي وإجهازا على الهامش الضيق المتبقي للعمل الصحافي في البلاد، في محاولة من الحكومة للتنصل من واجباتها عبر منع الإعلام من تسليط الضوء على أخطاء وزرائها، فيما لا يمكن تناول المواضيع الأمنية بأي حال من الأحوال.

وتهكم الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي على العبارة الأكثر إثارة في كتاب وزارة العدل واستفزت الصحافيين وهي “تستهدف العمل الحكومي وتساهم في إضعاف هيبة الدولة والانتماء الوطني لدى المواطنين”.

ودعا بعض الصحافيين وزارة الإعلام واتحاد الصحافيين إلى التحرك فورا للرد على هذا الإجراء الذي يتناول جوهر العمل الصحافي، على حدّ قولهم.

وردا على الضجة الكبيرة التي أثيرت حول الموضوع خرج وزير الإعلام رامز ترجمان ببيان يبرر فيه إجراءات وزير العدل، وقال إن هناك الكثير من اللغط و إساءة الفهم لهذا الكتاب، موضحا أن “وزارة الإعلام هي الخط الأول في الدفاع عن العمل الإعلامي وحرية الصحافة والطباعة والنشر في كل وسائل الإعلام”. واستكمل ترجمان دفاعه عن الحكومة وقال “بصراحة وبحسب الدستور ممارسة حرية الصحافة والإعلام مثل أي ممارسة لأي حق أو حرية لها حدود وتنتهي هذه الحقوق عند حرية الآخرين”.

وعلق صحافيون على كلام ترجمان بالقول إن وزير الإعلام لا يملك أي رد سوى إيجاد الذرائع للحكومة التي تحاول إسكات أي صحافي يتطرق لملفات الفساد المستشرية.

18