وزير العمل السعودي: وجود فراغ في سوق العمل بعد ترحيل المخالفين

الجمعة 2013/12/13
غالبية المرحّلين من اثيوبيا

الرياض ـ اعترف وزير العمل السعودي عادل فقيه أن ترحيل العمالة الأجنبية المخالفة لقانون الاقامة والعمل في المملكة والتي بلغت أكثر من 170 الف عامل خلال الأربعين يوما الماضية تسبب في فراغ في سوق العمل.

وقال فقيه خلال لقائه الليلة الماضية مع رؤساء اللجان الوطنية بمجلس الغرف السعودية إن "الفراغ الذي خلفه ترحيل العمالة المخالفة بعد حملة التصحيح، يتطلب سده بكفاءات وطنية"، مشيرا "إلى عدم جدية وانضباط الشباب السعودي في العمل".

وأضاف أن ما يدور من حديث حول عدم انضباط الشاب السعودي قد يكون صحيحا، مؤكدا أن هذه المعضلة يجب حلها من خلال توظيفهم في القطاع الخاص واستيعابهم بما يخلق التنمية ويؤهل الشباب.

وكانت المديرية العامة للجوازات السعودية أعلنت الخميس أنه تم إنهاء إجراءات ترحيل أكثر من 170 ألف مخالف لأنظمة الإقامة والعمل في المملكة من مختلف الجنسيات، وذلك منذ انطلاق حملات التفتيش في الرابع من الشهر الماضي حتى الثلاثاء الماضي، مؤكدة أن حملات التفتيش على المخالفين لا تزال مستمرة.

وكانت السلطات السعودية قامت بعمليات ترحيل العمالة الأجنبية المخالفة لنظام الاقامة والعمل بعد أربعة اسابيع من بدء الحملات الأمنية التي تتخللها احتجاجات في بعض الاحيان.

وأعلنت السلطات قبل اسبوع عن ترحيل اكثر من 56 الف مخالف لنظام الاقامة والعمل، في حين كان عدد الذين نقلوا الى مراكز مخصصة بانتظار انتهاء اجراءاتهم حوالى 83 الفا. واشارت الى ان غالبية المرحلين من اثيوبيا.

وقد غادر حوالى مليون عامل اجنبي مخالف السعودية منذ مطلع العام الحالي. يشار الى وجود ما لا يقل عن تسعة ملايين وافد في المملكة تشغل غالبيتهم العظمى وظائف برواتب متدنية للغاية لا يقبلها السعوديون.

1