وزير جديد في اليابان مهمته زيادة عدد السكان

الجمعة 2015/10/09
كاتسونوبو كاتو يكشف ملامح قليلة بشأن خطته لتحقيق أهدافه

طوكيو- قال وزير جديد بالحكومة اليابانية مكلف بإيجاد سبل رفع معدلات المواليد والحفاظ على عدد السكان المتراجع من الهبوط إلى أقل من 100 مليون أمس الخميس إنه يأمل أن يتبنى مزيد من اليابانيين وجهة نظره بأن إنجاب الأطفال مفيد.

وعلى مدى عقود تعذر على صناع السياسة إيجاد حلول لتراجع عدد سكان اليابان. وتشير التوقعات الموضوعة بناء على الاتجاهات الحالية إلى أن عدد السكان سينخفض إلى أقل من 100 مليون في 2048 وسيصل إلى نحو 87 مليونا بحلول 2060 عندما تبلغ أعمار 40 بالمئة من السكان 65 عاما فأكثر.

وتمت ترقية كاتسونوبو كاتو إلى منصب جديد خلال تعديل حكومي هذا الأسبوع في إطار سعي رئيس الوزراء شينزو آبي للتأكيد على شعاره “مجتمع يستطيع كل أعضائه الـ100 مليون أن يكونوا فاعلين”.

والمقصود من الشعار هو أن يعكس التزاما بنشر مكتسبات النمو الاقتصادي على الجميع. وقدم كاتو -وهو أب لأربعة أبناء- ملامح قليلة بشأن كيفية تخطيطه لتحقيق أهدافه الطموحة.

وقال كاتو (59 عاما) للصحفيين عندما سألوه عن تجربته كأب “شعوري الشخصي أن تربية الأطفال قد تكون صعبة فعلا”. وأضاف “لكنها أيضا تمنحنا السعادة التي تذلل كل الصعاب. أود أن أتعامل مع عملي بالطريقة التي تجعل الجميع يشاطرونني نفس الشعور”.

ومعدل الخصوبة الحالي في اليابان 1.42، وهو أقل من معدل 2.1 المطلوب للحفاظ على ثبات عدد السكان دون الحاجة للهجرة. واستبعد آبي فتح الباب بشكل أكبر أمام الأجانب في الوقت الراهن.

24