وزير خارجية البحرين: لا تنسيق مع نظام الأسد في الحرب على داعش

الخميس 2014/09/25
المنامة: البحرين جزء من التحالف الدولي ضد "داعش"

المنامة - طالب وزير الخارجية البحريني إيران بتوضيح موقفها من محاربة الإرهاب، نافيا في ذات الوقت أي تنسيق مع نظام بشار الأسد في الحرب على داعش.

وقال الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة: "نحن نحارب الإرهاب، ونقاتل المجرمين الذين قتلوا الأبرياء، وقتلوا عمّال إغاثة من بريطانيا وصحفيين من أميركا ومن دول العالم. وهي حرب مشروعة ومطلوبة ضد الشر، وإذا رغبت أي دولة في أن تكون معنا في هذه المعركة فإن عليها أن تحارب بطريقة واضحة دون ازدواجية أو تناقض، أي لا تدّعي أنّها تحارب معنا ضد الإرهاب ثم تقوم بدعمه عبر وكلائها في المنطقة».

وأكد وزير الخارجية البحريني أن بلاده جزء من التحالف الدولي الذي يخوض الآن معركة ضد تنظيم داعش، ولهذا فقد شاركت مؤخرا في قصف بعض معاقل هذا التنظيم ومراكز اتصالاته في بعض الأماكن .

وكان المسؤول البحريني يتحدّث لقناة بي بي سي البريطانية، متوجها بالشكر لـ»الحلفاء لوقوفهم معنا سواء في معركتنا الحالية ضد داعش والإرهاب أو لمساندتهم لنا من قبل ضد القراصنة في المحيط الهندي وفي أماكن أخرى، فنحن في هذا الأمر معا ومقدرون لهذه الجهود».

ونفى الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وجود أي تنسيق مع النظام السوري في الحرب ضد داعش، مشددا على أن التنسيق قائم فقط مع الحلفاء، وقائلا: «أؤكد أنه لا تنسيق بأي شكل من الأشكال مع الحكومة السورية في الحرب ضد داعش، أما عن التحالف الذي يتكون من عدة بلدان فإن له طريقته الخاصة في التعامل مع الأمور».

وعن الموقف البحريني من العراق، أكد الشيخ خالد بن أحمد أن المملكة حافظت على علاقة جيدة جدا مع حكومة بغداد وأن هذه العلاقة تطورت بطرق عدة، مشيرا في هذا السياق إلى افتتاح قنصلية ثانية لمملكة البحرين خارج بغداد، منوها بجدية الحكومة العراقية الحالية في تحسين العلاقات مع دول مجلس التعاون الخليجي وتجاوز آثار المرحلة السابقة التي شهدت الكثير من المشكلات والأزمات بين الحكومة والشعب العراقي.

3