وزير خارجية البحرين: لا مانع من قيام اتحاد في الخليج بين دولتين

الاثنين 2013/12/23
قمة الكويت تعد من أنجح قمم المجلس

المنامة - قال وزير خارجية البحرين، الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة إن مشروع الاتّحاد الخليجي باق والجميع يتعامل معه بجدية وستتم مواصلة مناقشته، موضّحا أنه لا يوجد أي مانع من قيام اتحاد بين دولتين خليجيتين أو أكثر بانتظار استكمال مشروع الاتّحاد.

واعتبر الوزير، في حديث صحفي بثته أمس وكالة الأنباء البحرينية أنه من الطبيعي أن تكون هناك وجهات نظر مختلفة داخل منظومة دول التعاون، ومن المهمّ أن تُعرض مثل هذه الآراء بكل صراحة وشفافية بين القادة والزعماء الخليجيين لمناقشتها، موضّحا أن القمّة الخليجية الأخيرة بالكويت تعد من أنجح القمم، خاصة أن بيانها الختامي الذي أشار إلى ضرورة استمرار المشاورات بشأن موضوع الاتحاد الخليجي لم يعترض عليه أي من الأعضاء الستة.

وبشأن موقف سلطنة عمان من الاتحاد الخليجي، قال وزير خارجية البحرين إن السلطنة كانت من أوائل الدول التي دعت إلى مشاريع وحدوية ومنها الجيش الموحّد وغيرها من المشاريع التكاملية، مضيفا أن «الدول الخليجية الست حريصة على بعضها البعض، ولا نرضى، بأي شكل من الأشكال، أن نسمع أن هناك دولة خليجية تريد أن تنسحب»، ومضيفا «عمان منا وفينا وهي دولة من الدول المؤسسة لمجلس التعاون ووجودها مهم وعضو أساسي بالمجلس، وأن مسيرة المجلس ستتطور على هذا الأساس».

وبشأن تقارير تحدثت عن إمكانية قيام الاتحاد بين دولتين – كمرحلة أولية – ومن ثم تنضم دول أخرى، قال الوزير «عندما نتحدث عن الانتقال من التعاون إلى الاتحاد فإننا نقصد الدول الست، لكن ليس هناك ما يشير في الإعلان إلى منع البدء بالانتقال إلى الاتحاد بين دولتين أو أكثر، وقد صدرت تصريحات من عدة مسؤولين حول ما إذا ارتأت دول خليجية أن تنشئ فيما بينها كيانا اتحاديا ضمن مجلس التعاون، وهذا لا يتعارض مع إعلان الاتحاد، وهذا أمر وارد». وذكّر الشيخ خالد بن أحمد بتصريحات سابقة لوزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل قبل حوالي عام أشار فيها إلى أن الاتحاد هو تطوير للتنظيم السياسي لمجلس التعاون بحيث يضم أربع لجان سياسية واقتصادية وعسكرية وأمنية ومجلسا خليجيا على غرار «يوربين كنسل» مهمته تنظيم العمل والسياسات بين الدول الخليجية. أما مسألة السيادة لكل دولة فلن تمس بأي شكل من الأشكال، وكل دولة ستبقى قائمة بحد ذاتها ولها حكومتها.

وأكد الوزير البحريني أن الدراسة حول الانتقال من التعاون إلى الاتحاد لم تنته بعد، مشيرا إلى أن هناك دولا قطعت شوطا كبيرا بتدارس الانتقال إلى الاتحاد ودولا أخرى تفضل الانتظار.

3