وزير خارجية بريطانيا يظن أفريقيا دولة

الخميس 2016/10/06
خطأ لا يغتفر

برمنغهام (إنكلترا)- وقع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون في خطأ لا يغتفر، مؤخرا، حينما اعتبر أفريقيا بلدا، عوضا عن قارة. وقال جونسون خلال المؤتمر السنوي لحزب المحافظين الحاكم، الذي بدأ فعاليته الأحد الماضي، في مدينة برمنغهام إنه “على الرغم من جميع المشكلات التي تواجه الدول، فإن متوسط الحياة في أفريقيا ازداد بشكل ملحوظ، لأن هذا البلد أصبح جزءا من النظام الاقتصادي العالمي”.

وأشارت صحيفة “ميرور” البريطانية إلى أن جونسون، الذي كان يشغل عمدة لندن في السابق قبل أن يخلفه صادق خان، تابع قائلا بلهجة جدية إن “متوسط الحياة في إثيوبيا في عام 2000 كان عند عمر 47 عاما”.

وأضاف أيضا “أما الآن فيصل إلى 64 عاما، بينما كان في زامبيا 44 عاما وأصبح 60 عاما”. ولم يكتف بذلك، بل وصف جونسون هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” بالسفير الأعظم لثقافة بلاده، على الرغم من موقفها شديد العداء من خروج المملكة المتحدة من بوتقة الاتحاد الأوروبي.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المؤتمر هو أول مؤتمر للحزب يشارك فيه جونسون، المولود في نيويورك في عام 1964، عقب توليه منصبه الجديد في عهد رئيسة الوزراء الحالية تيريزا ماي.

12