وسائل الإعلام المغربية تحت الرقابة فترة الانتخابات البرلمانية

الاثنين 2016/08/29
رقابة صارمة

الرباط – أعلنت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري في المغرب أنها بدأت منذ الخميس، بمراقبة طريقة معالجة القنوات التلفزيونية والإذاعات العمومية والخاصة موضوع الانتخابات البرلمانية المقررة يوم 7 أكتوبر.

وأوضحت الهيئة أنه طيلة 43 يوما من الحملة التي أقرها “المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري” يقوم متعهدو الاتصال السمعي البصري، في القطاع العام والخاص، بتقديم برامج تتعلق بالانتخابات التشريعية المقبلة، وستراقب برامج الحملة الرسمية التي ينفرد المتعهدون في القطاع العام ببثها طبقا للنصوص التنظيمية الجاري بها العمل.

وحسب ما أوردته الهيئة في بيان رسمي، فإنها ستسهر على احترام التعبير التعددي لتيارات الرأي والفكر والحق في الإعلام.

وأشارت إلى أنها وضعت عدة منهجيات من أجل تتبع هذه الفترة وأنها ستصدر تقريرا خاصا حول تغطية وسائل الإعلام السمعي البصري للانتخابات التشريعية المقبلة.

ويستند القرار في جوهره على دور الإعلام السمعي البصري في تكريس التعددية السياسية باعتبارها من محددات الممارسة الديمقراطية، وعلى مبدأ الحرية التحريرية لمتعهدي الاتصال السمعي البصري واستقلاليتهم في إعداد برامجهم، وما يترتب على ذلك من مسؤوليات قانونية وأخلاقية.

وحرصا على حق المواطنين في الاطلاع على تعددية الآراء وفق مبدأي الانصاف والتوازن، فقد حدد القرار تقدير وصول الأحزاب السياسية إلى خدمات الاتصال السمعي البصري طيلة هذه الفترة على أساس تمثيلها في مجلسي البرلمان بتقسيم الحجم الزمني الإجمالي لبرامج الفترة الانتخابية حسب مجموعات ثلاث.

وتتكون المجموعة الأولى، من الأحزاب السياسية التي تضم في إحدى غرفتي البرلمان فريقا برلمانيا، وتستفيد من نسبة 50 في المئة من الحجم الزمني الإجمالي لبرامج الفترة الانتخابية، موزعة بينها بالتساوي. وتتكون المجموعة الثانية، من الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان التي لا تضم فريقا برلمانيا، وتستفيد من نسبة 30 في المئة من الحجم الزمني الإجمالي لبرامج الفترة الانتخابية، موزعة بينها بالتساوي.

أما المجموعة الثالثة، المكونة من الأحزاب السياسية غير الممثلة بالبرلمان، فستستفيد من نسبة 20 في المئة من الحجم الزمني الإجمالي لبرامج الفترة الانتخابية، موزعة بينها بالتساوي.

وتفعيلا لمبدأ المساواة والسعي نحو المناصفة، أكد القرار ضمان خدمات الاتصال السمعي البصري ومساهمة النساء في برامج الفترة الانتخابية بنسبة لا تقل عن الثلث مع تضمينها حقوق النساء.

18