وسائل تجنب الجراثيم عند السباحة

لتجنب الإصابة بالأمراض المتنقلة في حمامات السباحة يجب على الأطفال ارتداء قبعة السباحة ونظارات سباحة لمنع وصول الماء المحتوي على الكلور إلى العين.
الاثنين 2019/07/22
احترس من الجراثيم والفطريات في حمامات السباحة

حذرت مجلة “أبوتيكن أومشاو” الألمانية من انتشار الجراثيم والفطريات في حمامات السباحة.

وقد تنتقل جراثيم حمامات السباحة من شخص لآخر مسببة البعض من الأمراض كسعفة القدم والتهابات المثانة وملتحمة العين والثآليل.

وقدمت المجلة الألمانية البعض من النصائح والإرشادات لتجنب الإصابة بهذه الأمراض التي يمكن أن تنتشر بسبب حمامات السباحة، وذلك من خلال ارتداء شبشب واستعمال سدادة الأذن في هذه الأماكن.

 كما نصحت  مجلة “أبوتيكن أومشاو” الأطفال بضرورة ارتداء قبعة السباحة.

وبالإضافة إلى ذلك، يمكن حماية العين من خلال ارتداء نظارات سباحة التي تساعد على منع وصول الماء المحتوي على الكلور إلى العين، والذي يتسبب في تهيج الملتحمة وحدوث العدوى.

ومن الأمور المهمة أيضا بعد الاستحمام، وفق نفس المصدر، خلع الملابس بسرعة وتجفيف الجسم جيدا وخاصة بين الأصابع.

وتنتشر الفطريات والجراثيم في البيئة الرطبة، مثل منطقة بين الأصابع، بشكل كبير.

وإذا تسرب الماء إلى داخل الأذن- سواء أثناء الاستحمام أو أثناء التواجد في حمام السباحة- وتجمع في القناة السمعية فتقول المجلة الألمانية إنه يمكن إخراجه عن طريق إمالة الرأس للسماح للسائل بالخروج وعدم اللجوء إلى استخدام الأعواد القطنية.

وعند الشعور بحكة أو التهابات وألم في القناة السمعية فإنه من الأفضل التوجه إلى طبيب الأنف والأذن والحنجرة وفق مجلة “أبوتيكن أومشاو” الألمانية.

21