وساطة أميركية لنزع فتيل التوتر بين سول وطوكيو

الاثنين 2014/04/14
المحادثات الثلاثية تمثل أحدث عودة للدبلوماسية بين كوريا الجنوبية واليابان

سول- ذكرت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، أمس الأحد، أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان ستعقد اجتماعا دفاعيا رفيع المستوى في واشنطن، هذا الأسبوع.

تأتي هذه الخطوة في أحدث جهود لدعم التعاون الثلاثي قبل جولة آسيوية يقوم بها الرئيس الأميركي باراك أوباما، طبقا لما ذكرته وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء.

وأضافت الوزارة أن نائب وزير الدفاع ريو جي سيونج، سيشارك في المحادثات الثلاثية الدفاعية المقرر أن تجرى يومي الخميس والجمعة القادمين، كما سيحضر اجتماعا ثنائيا مع نائب مساعد وزير الدفاع لشرق آسيا ديفيد هيلفي قبل يومين من الجلسة الثلاثية التي تشمل أيضا الوفد الياباني.

وقد شهدت العلاقات بين سول وطوكيو توترات بسبب ما تراه سول فشل طوكيو في تقديم تعويضات عن الفظائع التي اقترفتها خلال الحكم الاستعماري (1910-1945) لاسيما منذ زيارة رئيس الوزراء المحافظ شينزو آبي المثيرة للجدل العام الماضي إلى ضريح “ياسوكوني”.

وتمثل المحادثات الثلاثية أحدث عودة للدبلوماسية بين كوريا الجنوبية واليابان اللتان تتوتر العلاقات بينهما بسبب نزاعات تاريخية وإقليمية، منذ أن التقى زعماء الدول الثلاث على هامش قمة للأمن النووي في هولندا، الشهر الماضي.

والتقى مبعوثون نوويون كبار من الدول الثلاث، الأسبوع الماضي، بواشنطن لبحث التنسيق في قضايا تتعلق بكوريا الشمالية من بينها برامجها النووية والصاروخية وانتهاكات حقوق الإنسان.

المحادثات الثلاثية ستعزز عودة العلاقات الكورية الجنوبية اليابانية المتوترة منذ زمن

وتسعى واشنطن لتعزيز التعاون الثلاثي للحفاظ على جبهة موحدة ضد بيونغ يانغ وكبح جماح بكين بنفوذها المتزايد، بينما تواجه موارد محدودة تلتزم بها لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، وسط خفض الإنفاق في مجال الدفاع.

وفي مؤشر للجهود الرامية إلى إصلاح العلاقات المتوترة، اتفقت سول وطوكيو على إجراء محادثات رفيعة المستوى، الأربعاء المقبل، لبحث الاستعباد الجنسي من قبل جنود يابانيين لنساء كوريات خلال الحرب العالمية الثانية، وفقا لما ذكرته وزارة الخارجية في سول، الأحد.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تجري فيها الدولتان حوارا رسميا يتناول بشكل خاص القضية التاريخية الحساسة منذ أن قدمت الحكومة اليابانية اعتذارا رسميا لنساء المتعة في عام 1991.

5