وسط تكتم على مرضه.. رحيل مدير وكالة الطاقة الذرية

يوكيا أمانو كان يعتزم التنحي مبكراً، في مارس من العام المقبل، بسبب إصابته بمرض لم يحددوه.
الاثنين 2019/07/22
حالته الصحية تدهورت في الفترة الأخيرة

فيينا - توفي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو الاثنين عن سن يناهز 73 عاما، وأشارت مصادر من داخل الوكالة إلى أنه كان يعاني من مشكلات صحية.

ولم تشر الوكالة إلى سبب وفاة أمانو، غير أنها قالت إنه كان يعتزم الاستقالة من منصبه قبل وفاته، كما أعلنت أنه سيتم تنكيس علم الوكالة الدولية حدادا عليه.

وجاء في مذكرة وجهتها الوكالة إلى موظفيها "يؤسف الأمانة العامة للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن تبلغكم بشديد الأسى وفاة مديرها العام يوكيا أمانو" من غير أن تورد تفاصيل حول ظروف وفاته.

ولم يحدد الإشعار إطارا زمنيا لاختيار من سيخلفه، لكن السباق على المنصب بدأت ملامحه تتشكل منذ الأسبوع الماضي عندما أتضح أنه سيتنحى مبكرا.

ويسعى رفائيل غروسي مندوب الأرجنتين لدى الوكالة لتولي المنصب، ويقول دبلوماسيون إن كورنيل فيروتا، كبير منسقي الوكالة ومندوب رومانيا والذي يعد فعليا مديرا لمكتب أمانو، سيخوض السباق على الأرجح. وقد ينضم آخرون إلى المنافسة.

وقال دبلوماسيون يتابعون عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الأسبوع الماضي، إن يوكيا أمانو، يعتزم التنحي مبكراً، في مارس من العام المقبل، بسبب إصابته بمرض لم يحددوه أضعفه بشكل واضح خلال العام الماضي.

وتدهورت صحة أمانو بشكل واضح منذ أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في سبتمبر الماضي خضوعه لإجراء طبي لم تحدده خارج النمسا حيث مقر الوكالة.

وتولى "أمانو"، وهو دبلوماسي ياباني، رئاسة الوكالة الدولية للطاقة الذرية في ديسمبر 2009، وكان يشغل منصب المندوب الدائم لبلاده في الوكالة حتى تم انتخابه مديرا عاما لها.

وأعيد تعيين الدبلوماسي الياباني أمانو، في عام 2017 على رأس الوكالة التابعة للأمم المتحدة لولاية ثالثة من أربع سنوات، كان من المقرر أن تنتهي يوم 30 نوفمبر 2021.

وتتمحور مسؤوليات الوكالة الدولية للطاقة الذرية مراقبة الالتزام بالقيود المفروضة على أنشطة إيران النووية، بموجب الاتفاق المبرم بين طهران وقوى عالمية في عام 2015 والذي انسحبت منه الولايات المتحدة العام الماضي.

وكان حذر أمانو من أن إيران قد تجاوزت الحدود المسموح بها وفق الاتفاق النووي لتخصيب اليورانيوم في خطوة ساهمت في مزيد تصعيد التوتر بين الغرب وإيران.