وصلة رقص تعيد لرئيس وزراء ماليزيا مراهقته

الخميس 2016/11/17
رودريغو دوترتي " من الرئاسة إلى الطرب"

كوالالمبور- أقام رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبدالرزاق مأدبة عشاء غير رسمية للرئيس الفلبيني رودريغو دوترتي الذي تواجد في البلاد مؤخرا خلال زيارة رسمية، لكن الأمور اتجهت فجأة إلى طريق آخر بعيدا عن البروتوكولات المعهودة.

وأظهر مقطع فيديو انتشر سريعا في موقع “يوتيوب”، رئيس الوزراء الماليزي والرئيس الفلبيني وهما يرقصان ويغنيان خلال تلك المأدبة. وظهر دوترتي الذي قارن نفسه مرة بفوهرر “الفهارير” أدولف هتلر، وهو يصعد إلى منصة غنائية وبدأ يؤدي أغنية أميركية تتحدث عن حب العودة إلى زمن الطفولة والمراهقة لتدب الحماسة في رئيس الوزراء الماليزي، فصعد هو الآخر ليرقصا ويغنيا معا.

واستعان دوترتي بموسيقى مسجلة للأغنية من دون صوت وحل هو مكان المغنية الأميركية بيت ميدر صاحبة أغنية “رياح تحت أجنحتي” فغناها بصوت أجش ومتضخم. وقدم عبدالرزاق وصلته الغنائية بأسلوب الموسيقى المسجلة أيضا، ومن دون ظهور للصوت الأصلي فيها، ثم راح يغني “شا لا لا لا” القديمة من زمن السبعينات من القرن الماضي، وهي لفرقة دنماركية اسمها “ذي ولكر”، فأجاد بوصلتها وبدا منتشيا.

12