وصول تعزيزات عسكرية تزامنا مع سيطرة المقاومة الشعبية على مناطق في تعز

الأحد 2015/11/01
المواجهات متواصلة ومقتل العشرات من الحوثيين في تعز

صنعاء - أكدت مصادر في المقاومة الشعبية اليمنية الأحد وصول تعزيزات عسكرية برية تابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية إلى محافظة تعز.

وقالت المصادر إن ثلاث مدرعات عسكرية تابعة للتحالف وصلت صباح الأحد إلى تعز للمشاركة في فرض سيطرة المقاومة الشعبية على المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

وأشارت المصادر إلى أنه تم إرسال تلك التعزيزات العسكرية عبر طرق فرعية من محافظتي عدن ولحج.

يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يرسل فيها التحالف العربي تعزيزات عسكرية برية إلى تعز حيث اقتصر الدعم في السابق على تنفيذ عمليات إنزال جوي للأسلحة والذخائر، كان آخرها إنزال أسلحة نهاية الأسبوع الماضي.

ويرى خبراء أن السلاح النوعي الذي تحصلت عليه المقاومة الشعبية ساهم في ترجيح كفتها على حساب الحوثيين في تعز وجعل سير المعارك تكون لصالح القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وأكد هؤلاء أن هذه الصوارخ النوعية وعالية الجودة ستؤدي الى حسم المعركة في القريب العاجل.

وقد أفادت مصادر في المقاومة الشعبية اليمنية السبت بمقتل 27 من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، وإصابة 31 آخرين في مواجهات بتعز.

وقالت المصادر إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الحوثيين ومقاتلي المقاومة الشعبية في موقع "الكسارة" ومنطقة "الضباب"، غربي تعز ما أدى إلى سقوط هذا العدد من الضحايا .

وأشارت المصادر إلى أن مقاتلي المقاومة الشعبية قصفوا أيضاً مواقع الحوثيين وقوات صالح في "حي السلال" و "القصر الجمهوري"، شرق المدينة ما أسفر عن تدمير دبابة وسلاح "مضاد للطيران" تابع للحوثيين وقوات صالح.

وبحسب المصادر، فقد أسفرت تلك المواجهات عن مقتل ستة من مقاتلي المقاومة الشعبية وإصابة ستة أخرين.

وتتواصل المواجهات اليومية في تعز بين الحوثيين، مدعومين بقوات صالح، وبين المقاومة الشعبية منذ نحو سبعة أشهر، في حين تشهد تعز وضعاً إنسانياً صعباً جراء الحصار الذي يفرضه الحوثيون وقوات صالح عليها.

1