وظيفة الأمهات تعادل العمل في وظيفتين ونصف بدوام كامل

استطلاع رأي يجد أن متوسط الوقت الذي يُمكن أن تقضيه الأم لتعتني بنفسها في حال كانت محظوظة هو ساعة وسبع دقائق يوميا.
الثلاثاء 2018/09/11
الأمومة من أهم وأصعب الوظائف التي تتولاها المرأة

واشنطن - كشف بحث أميركي حديث مدى صعوبة ما تقوم به الأمهات، مشيرا إلى أن الأم تبدأ يومها في المتوسط حوالي الساعة السادسة وثلاث وعشرين دقيقة صباحا، ولا ينتهي عملها إلّا على الساعة الثامنة وواحدة وثلاثين دقيقة.

وشمل البحث الذي أطلقته شركة ويلشز 2000 أمّ أميركية لأبناء تتراوح أعمارهم بين الخامسة والثانية عشرة، ووجدت أن متوسط ساعات عمل الأمهات يصل إلى 98 ساعة أسبوعيا، وهو ما يعادل العمل في وظيفتين ونصف بدوام كامل.

وأفادت نتائج الاستطلاع أن متوسط الوقت الذي يُمكن أن تقضيه الأم لتعتني بنفسها في حال كانت محظوظة هو ساعة وسبع دقائق يوميا، مشيرة إلى أن أربع أمهات من أصل عشر ممن شملهن الاستطلاع يشعرن بأن حياتهن عبارة عن مجموعة من المهام التي لا تنتهي طوال الأسبوع.

وقالت الأمهات اللواتي شملهن الاستطلاع إنه بغض النظر عن المتطلبات الكثيرة التي يواجهنها، يملكن بعض الأمور التي تساعدهن، ومن أهم العناصر التي تتضمنها قائمة الأشياء التي تساعدهن في الحفاظ على سلامتهن العقلية، هناك المناديل المبللة لتنظيف الأطفال، والمناديل الرطبة، وألعاب الآيباد، والبرامج التلفزيونية المخصصة للأطفال، وخدمة طلبات الوجبات السريعة مثل الوجبات الرئيسية والقهوة، ومساعدة الأجداد وجليسات الأطفال.

هذا وأظهرت دراسة أميركية سابقة أن الأمومة من أهم وأصعب الوظائف التي تتولاها المرأة، وأن الأمهات لا يحصلن على القدر الكافي من النوم، وأنهن أكثر عرضة للإصابة بالأرق وقلة النوم، على عكس الآباء الذين لا تتأثر حياتهم كثيرا داخل المنزل بسبب الأطفال الذين تتولى احتياجاتهم في الغالب الأمهات. وتشعر النساء اللواتي لديهن أطفال بالتعب خلال أيام الشهر أكثر من نظيراتهن اللاتي ليس لديهن أطفال بعد.

وأوضحت المشرفة على الدراسة كيلي سوليفان، أستاذة مساعدة في علم الأوبئة في كلية جيان- بينغ هسو للصحة العامة في جامعة جورجيا الجنوبية أن  “كل طفل في البيت زاد من احتمالات حرمان الأم من النوم بنسبة 50 بالمئة، ولم يكن للأطفال تأثير على الإطلاق على عدم حصول الرجال على ما يكفيهم من النوم”.

وبينت نتائج الدراسة أن أمهات الأطفال الصغار يشعرن بالتعب 14 يوما في الشهر، مقارنة مع 11 يوما للأشخاص الذين ليس لديهم أطفال في المنزل.

21