وعود آبوت الانتخابية تحترق مع الغابات

الثلاثاء 2013/10/22
اتساع الحرائق يكثف الضغوط على أبوت

سيدني – أذكت حرائق الغابات القريبة من سيدني المعارضة لخطط رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت لإلغاء الضريبة على انبعاثات الكربون وهو من الوعود الانتخابية التي قطعها على نفسه في الانتخابات التي فاز بها الشهر الماضي.

والعلاقة بين الحرائق ونظرية تغير المناخ التي يتشكك فيها أبوت معقدة. وتعتبر حرائق الغابات التي توقع خسائر في الأرواح من المشاكل المزمنة في أستراليا.

وانتخب أبوت في سبتمبر أيلول بعد أن وعد بالعدول عن خطط لفرض ضرائب على انبعاثات الكربون المسببة لارتفاع حرارة الأرض أو ما يعرف بالاحتباس الحراري.

وهدد أبوت بحل مجلسي النواب والشيوخ إذا عطلا سعيه لإلغاء خطط فرض الضرائب.

لكن مع اتساع نطاق الحرائق يتنامى الضغط على رئيس الوزراء الأسترالي الذي وصف يوما النظريات العلمية الخاصة بتغير المناخ بأنها «مجرد هراء».

5