وعود ترامب الانتخابية "أمل زائف"

الجمعة 2016/11/11
موقع ترامب الإلكتروني يدرج من جديد حظر دخول المسلمين إلى أميركا

واشنطن- عاد حظر دخول المسلمين إلى الأراضي الأميركية، أحد طروحات الرئيس المنتخب دونالد ترامب الأكثر إثارة للجدل، إلى الظهور على موقعه الإلكتروني بعدما أزيل عنه لفترة.

وأوضح فريق ترامب لوسائل الاعلام أن نص الاقتراح الذي نشر في ديسمبر اثر اعتداء سان برناردينو في كاليفورنيا، اختفى عن الموقع بسبب خلل فني. وكان رجل الأعمال الثري طرح هذا الحظر في ديسمبر من غير أن يكرره لاحقا خلال حملته الانتخابية.

وبعدما أشار عدة صحافيين الى اختفائه عن موقعه بعد انتخابات الثلاثاء، عاد الى الظهور الخميس. وأوضح فريق حملة دونالد ترامب في بيان ردا على أسئلة الصحافيين حول الموضوع "اننا بصدد معالجة المشكلة وسيتم اصلاحها قريبا".

وكان المرشح الجمهوري دعا في بيان في ديسمبر 2015 الى "الوقف الكامل والتام لدخول المسلمين الى الولايات المتحدة، الى أن يتمكن مندوبو بلادنا من فهم ما يجري". وأشار ترامب في بيانه الى "الهجمات المروعة التي يشنها أشخاص لا يؤمنون الا بالجهاد ولا يكنون اي احترام للحياة البشرية"، منددا بـ"الكراهية" التي يكنها بنظره الكثير من المسلمين للاميركيين.

ولم يطرح هذا الاقتراح من جديد فيما بعد، لكنه بقي مدرجا على موقع حملته. وكانت بعض اقتراحات ترامب المثيرة للجدل قد اختفت خلال حملته الانتخابات الرئاسة الأميركية من على موقع الحملة على الإنترنت لكن متحدثا قال إن ما اعتبره بعض المراقبين تخفيفا لحدة سياسات ترامب يرجع إلى خلل فني.

واختفت بصورة مؤقتة قائمة بالمرشحين المحتملين لمنصب قاض بالمحكمة العليا في حالة فوز ترامب وتفاصيل معينة عن خططه لإصلاح الاقتصاد والدفاع. وقال ستيفن تشيونج المتحدث باسم ترامب في رسالة بالبريد الإلكتروني "كان الموقع يعيد توجيه كل الصفحات التي تحمل بيانات صحفية خاصة بموضوعات محددة إلى الصفحة الرئيسية بصورة مؤقتة".

وعادت الروابط الخاصة بمقترحات ترامب السياسية بما في ذلك حظر دخول المسلمين للعمل مرة أخرى في الساعة 20:20 بتوقيت غرينتش. ووفقا لموقع يسجل صورا للصفحات على الإنترنت فقد حذفت الروابط التي كانت تعيد توجيه زوار الموقع إلى صفحة تمويل حملة ترامب في وقت قريب من يوم الانتخابات على ما يبدو.

وكان رجل الأعمال السعودي الأمير الوليد بن طلال قد أشاد بترامب لحذفه اقتراحه حظر دخول المسلمين لبلاده من على موقعه على الإنترنت وقال أيضا إن ترامب حذف تصريحاته المناهضة للمسلمين من على حسابه على تويتر.

لكن العديد من التغريدات التي هاجمت المسلمين ونشرها ترامب أثناء حملته للرئاسة ظلت موجودة على حسابه بما في ذلك تغريدة نشرها في 22 مارس قال فيها "هيلاري غير المؤهلة وبرغم الهجوم الفظيع على بروكسل اليوم تريد للحدود أن تبقى ضعيفة ومفتوحة وتترك المسلمين يتدفقون على البلاد لا أبدا!".

وبعد أن أشادت في البداية بحذف مقترح حظر دخول المسلمين إلى البلاد خلال مؤتمر صحفي مع قيادات في مجال الحقوق المدنية قالت سمر خلف رئيسة اللجنة الأميركية العربية لمكافحة التمييز خلال مقابلة فيما بعد إن اللجنة تأمل أن ترى سلوكا أفضل من جانب ترامب. وأضافت "شعرنا بأمل زائف وحسب"، وأشارت إلى أن سياسات ترامب أهم من أي بيانات وقالت "لقد انتخب وقال بعض الأمور البشعة والآن علينا أن نرى كيف ستكون سياساته، إذا كانت سياسات جيدة فسنشيد به، إذا كانت سياسات مروعة فإننا سنعارضه بشأنها".

1