وفاة الأيقونة العربية في الإذاعة الأميركية

الثلاثاء 2014/06/17
صاحب المقولة الشهيرة "أبق قدميك على الأرض، ولكن مد يديك إلى النجوم"

واشنطن- توفي الإعلامي والإذاعي العربي الأميركي المعروف كيسي قاسم (كمال أمين) اللبناني الأصل، والذي اشتهر بتقديم برنامج (أميركان توب فورتي) لعدة عقود، في ولاية واشنطن عن عمر ناهز 82 عاما، حسبما أعلنت ابنته أول أمس.

وبرنامج قاسم الأسبوعي كان يقوم بتصنيف المراتب الأربعين الأولى للأغاني الأميركية الأكثر رواجا وشعبية.واشتهر قاسم – الذي ولد في ولاية ميشيغن الأميركية، وكان ابن مهاجر لبناني جاء إلى الولايات المتحدة من منطقة جبل الشوف – بتقديمه برنامجه الشهير الذي كان يشاهد على نطاق الولايات المتحدة في سبعينات القرن الماضي. كما كسب شهرة باعتباره صوت الشخصية الكرتونية (شاغي) في أفلام (سكوبي دو).

وجاء في تغريدة نشرتها كيري قاسم في موقع تويتر “في وقت مبكر من يوم عيد الأب، رحل عنا والدنا كيسي قاسم وهو محاط بأسرته وأصدقائه”. وتابعت، “رغم علمنا بأنه الآن في مكان أفضل ولم يعد يعاني، فإننا كسيرو القلب. نشكركم للحب والدعم والصلوات التي رفعتموهما من أجلنا، العالم سيفتقد كيسي قاسم الموهبة العظيمة وذلك الإنساني الفذ. ونحن سنفتقد والدنا جدا”.

وبدأ قاسم مسيرته الفنية والإعلامية في خمسينات القرن الماضي، واشتهر ببرنامجه الموسيقي الأسبوعي الذي كان يقدم فيه الأغاني الرائجة. وكان ينهي كل حلقة من البرنامج بمقولته الشهيرة “أبق قدميك على الأرض، ولكن مد يديك إلى النجوم”. وواصل تقديم برنامجه حتى التسعينات، وتقاعد من العمل الإذاعي عام 2009، وكان برنامجه يبث في خمسين بلدا من بلدان العالم.

وفي أفلام (سكوبي دو) الكرتونية، أدى صوت شخصية (شاغي)، الفتى النهم والجبان من عام 1969 إلى عام 1995، ثم من عام 2002 إلى عام 2009. كما قام بأدوار عديدة في برامج تلفزيونية وأفلام كرتونية وإعلانية على مدى حياته العملية.

وكان قاسم يفتخر بأصوله العربية، وقال مرة “إن العرب الأميركيين يحدثون فرقا في الحياة الأميركية”، لافتا إلى تميّز العديد منهم بالإبداع والشجاعة، إضافة إلى ولائهم للولايات المتحدة لأكثر من 100 سنة.

وقالت كيري قاسم “كلما نمت شهرة والدي، أصبح مدركا لحجم المسؤولية التي كان يحملها، خصوصا عندما يتعلق الأمر بموضوع العرب الأميركيين في وسائل الإعلام”. ولفتت إلى أن آراء والدها لم تكن مقبولة دائما لكنه كان يحظى باحترام شديد بين أترابه، “وقد عمل بلا هوادة لمحاربة الصور النمطية السلبية للعرب في السينما والتلفزيون”.

ولعب قاسم دورا رئيسيا في تأسيس المنظمات الوطنية المتخصصة في توعية العرب الأميركيين وفي نشاطهم، وتحدث باسمهم في العديد من القضايا السياسية على الصعيدين الداخلي والخارجي.

وفي عام 1995، وضع اسمه في “قاعة مشاهير الإذاعات الوطنية”، وهي أشبه بمتحف يضم آثار المكرمين، ويعرّف بهم وبإنجازاتهم. كما وضعت في العام نفسه نجمة باسمه في أحد شوارع هوليوود، وحصل عام 1997 على جائزة مجلة “بيلبورد” في نسختها الأولى، والتي حملت اسم: جائزة “أيقونة الراديو”.

18