وفاة الحاخام الأكثر تأثيرا وجدلا في إسرائيل

الاثنين 2013/10/07
عوفاديا يوسف .. صاحب المواقف المتشددة من العرب

القدس - توفي عوفاديا يوسف (93 عاما) الزعيم الروحي لحزب شاس المتطرف لليهود الشرقيين (السفارديم) والحاخام الأكثر تأثيرا في إسرائيل الاثنين.

وقال الطبيب داني جيلون من مستشفى هداسا عين كارم في تصريحات نقلتها الاذاعة العامة الاسرائيلية "على الرغم من كل جهودنا تواصل التدهور الذي حدث الليلة الماضية (...) وتوفي الحاخام قبل دقائق". وأثارت وفاة الحاخام صدمة في إسرائيل.

وقطعت كافة وسائل الإعلام بثها لنقل الحدث وسيتم إقامة جنازته في القدس في مساء الإثنين.

ونشر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بيانا بثته إذاعة الجيش الإسرائيلي أعرب فيه عن "حزنه" لوفاة "عملاق التوراة"، حسب وصفه.

وتوجه الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز إلى المستشفى، بعد أن قطع لقائه بالرئيس التشيكي ميلوس زيمان بحسب بيان صادر عن مكتبه.

وتمتع الحاخام يوسف هو الحاخام الأكبر السابق لليهود السفارديم (الشرقيين) في إسرائيل بنفوذ قوي لا يقتصر على المجال الديني، إذ غالبا ما حاول القادة الإسرائيليون كسب وده للفوز بنواب حزبه الذي يمثل بيضة القبان في الائتلافات الحكومية.

وبقي يوسف على الرغم من تدهور صحته في السنوات الأخيرة يتلقى زيارات من مسؤولين إسرائيليين من مختلف الاتجاهات خاصة نتنياهو وبيريز.

وفي أغسطس 2012 ارسل نتنياهو أحد أقرب مساعديه إلى الحاخام يوسف للحصول على دعمه لضربة إسرائيلية محتملة للمنشآت النووية الإيرانية التي تشتبه الدولة العبرية في أنها تستخدم لغايات عسكرية خلافا لما تعلنه طهران.

وكان يوسف في الثمانينات يدعم التنازل عن الأراضي للفلسطينيين للتوصل إلى السلام ولكنه اتخذ مواقفا أكثر تشددا وتطرفا في السنوات الأخيرة.

1