وفاة الرئيس التركي الأسبق سليمان ديميريل إثر أزمة قلبية

الأربعاء 2015/06/17
ديميريل قال "وداعه الأخير في سلام وكبرياء"

أنقرة - قالت وسائل إعلام تركية ومسؤول بمستشفى إن الرئيس التركي الأسبق سليمان ديمريل الذي اطاح به الجيش مرتين خلال رئاسته للحكومة توفي في وقت مبكر من صباح الأربعاء عن 90 عاما.

وقال مسؤول بمستشفى إن ديمريل الذي عمل رئيسا للوزراء سبع مرات من ستينات إلى تسعينات القرن الماضي وتولى الرئاسة من عام 1993 إلى عام 2000 توفي في مستشفى جوفين بأنقرة حيث كان يعلاج من عدوى بالجهاز التنفسي.

وقالت طبيبته المعالجة ايلين سيزر للصحفيين أمام المستشفى في أنقرة في تصريحات نقلها تلفزيون (سي.ان.ان ترك) "السيد ديمريل الذي كان متنبها لآخر لحظة قال وداعه الأخير في سلام وكبرياء."

وتشير السيرة الذاتية الرسمية لديمريل إلى أنه ولد لعائلة من المزارعين في اسبرطة بغرب تركيا في نوفمبر تشرين الثاني عام 1924 وتدرب كمهندس مدني.

وجاء ديمريل إلى السلطة لأول مرة في الانتخابات العامة التي جرت بعد خمس سنوات من انقلاب 1960 وكان يتولى حينها رئاسة حزب العدل. وورث معظم قاعدته الشعبية في الريف من الحزب الديمقراطي السابق.

ولم ينجب ديمريل ابناء لكن أنصاره في الريف كانوا يلقبونه "بابا" اثناء سنوات بقائه في السلطة. وعمل ديمريل في فترة تحالفات غير مستقرة في تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي وانتهت تلك الفترة عندما أسس الرئيس الحالي رجب طيب إردوغان حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي جاء إلى السلطة في عام 2002.

وتواجه تركيا الآن العودة إلى سياسة التحالفات بعدما أخفق حزب العدالة والتنمية في الحصول على الأغلبية في الانتخابات التي جرت في السابع من يونيو حزيران في انتكاسة كبيرة للحزب الذي حول تركيا إلى واحدة من أكبر 20 اقتصادا في العالم.

ونعى رئيس الوزراء التركي أحمد داود اوغلو ديمريل على تويتر. وقال "كان سياسيا سنتذكره دوما باسلوبه الفريد والخدمات التي قدمها لبلادنا خلال مشواره السياسي الطويل."

1