وفاة السناتور الأميركي جون ماكين أشد منتقدي ترامب

السناتور الأميركي المخضرم يفارق الحياة ليترك رصيدا قويا في مسيرته السياسية الحافلة التي استمرت حوالي 60 عاما.
الأحد 2018/08/26
"بطل الحرب السابق" يحظى باحترام كبير في بلاده

واشنطن - توفي السناتور الأميركي جون ماكين، بطل الحرب السابق وأحد أعمدة السياسة الأميركية، السبت، عن عمر 81 عاما بعد أن خسر معركته مع سرطان الدماغ.

وعمل الجمهوري ماكين في مجال السياسة لمدة 35 عاما عرف خلالها باستقلاليته في الرأي. وتوفي عضو مجلس الشيوخ عن ولاية أريزونا غداة إعلان عائلته أنه قرر التوقف عن تلقي العلاج الذي بدأه منذ يوليو 2017.

وتوالت ردود فعل السياسيين الأميركيين، تكريما لذكرى ماكين. وقال الرئيس السابق باراك أوباما، الذي هزم ماكين في انتخابات 2008، “جون وأنا تَشاركنا، على الرغم من اختلافاتنا، ولاء لما هو أسمى، للمثل التي ناضلت وضحت من أجلها أجيال كاملة من الأميركيين والمهاجرين”.

لكن الرئيس دونالد ترامب الذي كان على خصام علني مع ماكين، اكتفى بتقديم تعازيه في تغريدة مقتضبة. وكتب ترامب “أقدم تعازي وأصدق احترامي لعائلة السناتور جون ماكين. قلوبنا وصلواتنا معكم!”.

وكانت إحدى رغبات ماكين الأخيرة واضحة بجلاء تام، إذ أبلغ أنه يرفض أن يحضر ترامب جنازته. وكانت بين ماكين والرئيس الأميركي خلافات جوهرية حول القيم التي يؤمن بها كل منهما، وقد تبادلا الانتقادات علنا.

 وحين ترشح ترامب للانتخابات التمهيدية الجمهورية في يونيو 2015 معلنا أن المهاجرين المكسيكيين بمعظمهم مجرمون و”مغتصبون”، ندد ماكين بخطابه معتبرا أنه “يؤجج المجانين”، فجاء رد ترامب بأن ماكين “أحمق” بالكاد تمكّن من التخرج من مدرسة البحرية الأميركية.

ولم يتوقف المرشح عند هذا الحد، بل هاجم طيار الحرب السابق في الشق الأبرز من حياته والذي يعتبر منزها عن الانتقاد وهو مساره العسكري. وقال ترامب الذي استفاد أيام حرب فيتنام من تأجيلات متتالية أعفته من الخدمة في الجيش إن ماكين “ليس بطل حرب، إنه بطل حرب لمجرد أنه وقع في الأسر”.

وأكثر ما أثار استنكار السناتور كان إصرار الرئيس على رفض الإقرار بالتدخل الروسي في حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية. وفتح تحقيقه البرلماني الخاص حول الملف الروسي.

وفي الأشهر الأخيرة من حياته، بدا كل ملف من الملفات المطروحة مناسبة لمجابهة الرئيس وتحديه. فكان ماكين واحدا من ثلاثة أعضاء من الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الذين أفشلوا في يوليو 2017 مشروع إلغاء الضمان الصحي المعروف باسم “أوباما كير”، ما أثار غضب ترامب.

5