وفاة تايواني أمضى 3 أيام متواصلة في اللعب

الاثنين 2015/01/19
رواد مقهى الانترنت لم يلاحظوا وفاة الزبون معتقدين أنه نائم

تايبيه (تايوان) – توفي تايواني في 32 من العمر بعد أن أمضى ثلاثة أيام متواصلة وهو يلعب في مقهى للإنترنت جنوب البلاد، في حالة هي الثانية من نوعها خلال سنة.

وقد عثر على الرجل وهو جثة هامدة على كرسيه في المقهى الواقع في مدينة كاوهسيونغ.

وقالت صحيفة "تايبيه تايمز" إن زبائن المقهى ظنوا في البداية أنه نائم، لكن أحد العاملين لاحظ أنه لم يعد يتنفس فنقله على الفور إلى المستشفى حيث أعلن عن وفاته.

وأكد الأطباء أنه توفي إثر سكتة قلبية ناجمة عن جلوسه المطول أمام الكمبيوتر، بحسب ما أفاد التقرير.

وصرح العامل في المقهى أن “هسييه كان زبونا دائما يلعب هنا لأيام متتالية، وكان ينام على كرسيه أو يلقي رأسه على الطاولة عندما كان يشعر بالتعب، لذا لم ننتبه إلى وضعه في البداية”. ولم يعلم بعد أي لعبة كان هسييه يمارسها وقت وفاته.

ولقي رجل آخر في 38 من العمر حتفه بهذه الطريقة في مدينة نيو تايبيه في الأول من يناير بعد أن ظل يلعب ألعاب الفيديو لمدة خمسة أيام.

وكشفت الشرطة أن زبائن المقهيين أبدوا بعض الإهمال في الحادثتين، وواصلوا اللعب حتى عندما طوق المحل لإجراء التحقيق وجمع الأدلة.

24