وفاة 27 مهاجرا اختناقا في حاوية شحن غرب ليبيا

الجمعة 2017/02/24
ليبيا أصبحت معبرا للهجرة السرية إلى أوروبا

طرابلس- قال الهلال الأحمر الخميس إنه تم انتشال جثث 27 مهاجرا في غرب ليبيا منهم 13 ماتوا بسبب الاختناق في حاوية للشحن.

وأضاف في بيان أن المهاجرين الذين عثر عليهم في الحاوية كانوا على الأرجح محبوسين بداخلها منذ عدة أيام أثناء نقلها إلى الساحل في مدينة الخُمس حيث كانوا سيحاولون عبور البحر المتوسط نحو أوروبا.

واكد الاتحاد الدولي للصليب الأحمر في بيان انه تلقى بلاغا من الهلال الاحمر الليبي في الخمس حول "ضبط 69 مهاجرا من جنسيات مختلفة داخل حاوية بعضهم لقي حتفه والبعض الآخر في حالة صحية متدهورة". واضاف "كانوا محتجزين في الحاوية لمدة أربعة أيام".

وقال البيان إن 56 مهاجرا أنقذوا من الحاوية وبعضهم مصابون بجروح خطيرة وكسور. وقال متحدث باسم الهلال الأحمر إنه تم انتشال 14 جثة أخرى لمهاجرين من البحر قرب بلدة زوارة الساحلية غربي طرابلس في حين أنقذ نحو 124 مهاجرا في المنطقة.

واشار مصدر الى وجود مراهقين هما صبي وفتاة بين الذين قضوا اختناقا، مضيفا ان بعض المهاجرين "تم التعرف اليه ووضعوا في أكياس في انتظار أن يفحصهم الطبيب الشرعي وللعلم لا زالت الجثامين قابعة بمركز الايواء بسبب عدم وجود طبيب شرعي".

وهذه المأساة هي الاخيرة لمهاجرين غير شرعيين من افريقيا والشرق الأوسط يقصدون ليبيا الغارقة في الفوضى في محاولة للوصول الى اوروبا املا في حياة افضل.

وأصبحت ليبيا المعبر الرئيسي للمهاجرين الذين يحاولون عبور البحر المتوسط إلى أوروبا. ووصل عدد قياسي بلغ 181 ألف مهاجر إلى إيطاليا عبر هذا الطريق العام الماضي.

وفي داخل ليبيا يعمل مهربو المهاجرين مع إفلات من العقاب فيما يتعرض المهاجرون لأشكال متعددة من الانتهاكات بما في ذلك الاغتصاب والتعذيب والعمل بالسخرة.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع عُثر على جثث 74 مهاجرا على الشاطئ قرب بلدة الزاوية غربي طرابلس. وقال خفر السواحل المحلي إن مهربين سرقوا محرك قاربهم.

من جهة أخرى، قال المتحدث باسم البحرية الليبية العميد أيوب قاسم إن "دورية من نقطة مصفاة الزاوية (45 كلم غرب طرابلس) لحرس السواحل تمكنت من إنقاذ 85 مهاجرا غير شرعي من بينهم عدد من النساء والأطفال كانوا على متن مركبين خشبيين".

وأضاف أن "عملية الإنقاذ تمت فجر الخميس على مرحلتين ، الأولى شمال منطقة مليتة (حوالي 4 إلى 5 أميال) حيث ثم إنقاذ مهاجرين كانوا على متن مركب صغير شبه متهالك تتسرب المياه إلى داخله، حيث تم تفريغه من المهاجرين غير الشرعيين وعددهم 22 وإركابهم في زورق الدورية".

وتابع قاسم أنه "في المرحلة الثانية تم إنقاذ 63 مهاجرا من بينهم عدد من النساء أفريقيات الجنسية، وخمسة أطفال أعمارهم تتعدى أشهر وهم أفارقة، كانوا على قارب كبير تتسرب المياه إلى داخله، وذلك على مسافة حوالي 6 أميال شمال منطقة المطرد (47 كلم غرب طرابلس)".

وبعد ست سنوات من الاطاحة بنظام الراحل معمر القذافي لا تزال ليبيا غارقة في الفوضى وباتت معبرا للهجرة السرية الى اوروبا. وينظم مهربو بشر رحلات من غرب البلاد باتجاه ايطاليا الواقعة فقط على بعد 300 كلم.

1