وفاة 717 حاجا في حادثة تدافع بمنى

الأربعاء 2015/09/23
عمليات الانقاذ لا تزال جارية

منى (السعودية)- لقي حوالي 717 أشخاص حتفهم فيما أصيب 805 آخرون بجروح الخميس بحادثة تدافع في منى قرب مكة أثناء تأدية شعائر الحج، في حصيلة جديدة أعلنها الدفاع المدني السعودي.

وقال الدفاع المدني إن عمليات الانقاذ جارية وأن عدد "الوفيات بلغ 717 والجرحى 805 "، وكانت الحصيلة السابقة تشير إلى سقوط 150 قتيلا.

وأشار الدفاع المدني إلى أن فرقه تباشر الآن تفكيك الكتل البشرية، وتفويج الحجيج إلى طرق بديلة، وعمليات الفرز لا تزال قائمة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن 4000 مشارك يباشرون عمليت الانقاذ في موقع الحادث، بالإضافة إلى أكثر من 220 آلية إنقاذ وإسعاف في المشعر.

من جهته، أعلن وزير الصحة السعودي خالد الفالح أن التدافع الذي اوقع اكثر من 700 قتيل بالقرب من منى الخميس مرده الى عدم التزام بعض الحجاج بالتعليمات.

وصرح الفالح لقناة الاخبارية الرسمية "لو التزم الكل بالتعليمات لما حصلت مثل هذه الحوادث"، وذلك بعد توجهه الى مكان الحادث وهو الاسوأ الذي يشهده موسم الحج منذ 25 عاما.

ويأتي ذلك وسط إقبال الحجاج إلى منى لرمي جمرة العقبة منذ صباح اليوم، ومن ثم يطوفون بالبيت العتيق ويؤدون نسكي الحلق أو التقصير والنحر، ثم الطواف ببيت الله الحرام والسعي بين الصفا والمروة.

بعد ذلك يستمر الحجاج في إكمال مناسكهم فيبقون أيام التشريق في منى ويكملون رمي الجمرات الثلاث يبدأون بالصغرى ثم الوسطى فالكبرى كل منها بسبع حصيات.

تجدر الإشارة في السياق ذاته إلى أنه قبل بدء شعائر الحج في مكة، وقع حادث مأساوي في الحرم المكي في 11 سبتمبر وأسفر عن مقتل 108 اشخاص واصابة 400 آخرين بجروح بسبب انهيار رافعة عملاقة.

1