وفد إماراتي رسمي إلى إسرائيل في أول زيارة منذ تطبيع العلاقات

الحكومة الإماراتية تصادق على قرار لإقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل.
الثلاثاء 2020/10/20
تعزيز العلاقات

أبوظبي - توجه وفد إماراتي رسمي إلى إسرائيل الثلاثاء في أول زيارة من نوعها لمسؤولين من أبوظبي منذ أن قامت الدولتان بتطبيع العلاقات، في وقت يتطلع فيه البلدان لتعاون موسع بعد تطبيع العلاقات الشهر الماضي بموجب اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة.

وأقلعت من أبوظبي طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران تقل مسؤولين بالحكومة الإماراتية ترافقهم شخصيات أميركية في طريقها إلى مطار بن غوريون، وفقا لموقع فلايت رادار 24 لتتبع مسار الطائرات.

وكتبت مديرة الاتصال الاستراتيجي في وزارة الخارجية الإماراتية هند مانع العتيبة في تغريدة على تويتر قبيل انطلاق الرحلة "هذا الصباح تتحضر الإمارات لإرسال أول وفد رسمي إلى إسرائيل".

وبحسب العتيبة، فإن الوفد يترأسه وزير الدولة لشؤون المالية حميد عبيد الطاير ووزير الاقتصاد عبد الله بن طوق المري.

واعتمدت حكومة الإمارات الاثنين قرارا بالمصادقة على اتفاق لإقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل .

ووجه مجلس الوزراء الإماراتي بالبدء في الإجراءات الدستورية لاستصدار مرسوم اتحادي بالتصديق على الاتفاق.

وأعرب المجلس عن ثقته بأن تشكل المعاهدة رافداً من روافد السلام والاستقرار لدعم طموحات شعوب المنطقة، ويعزز من سعيهم الحثيث لتحقيق الرخاء والتقدم، خاصةً أنه يمهد لتعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية والمعرفية.

وأصبحت الإمارات والبحرين في سبتمبر أول دولتين عربيتين توقعان اتفاقات لإقامة علاقات رسمية مع إسرائيل منذ 25 عاما، في تشكيل لمحور جديد في الشرق الأوسط مناهض لإيران.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين في العاصمة الإماراتية أبوظبي "ستقف الإمارات وإسرائيل معا على أهبة الاستعداد بشكل أفضل لمواجهة التهديدات الخبيثة من النظام الإيراني ووكلائه وجماعات متطرفة أخرى".

وجاءت تصريحاته التي بثها التلفزيون خلال أول قمة أعمال للاتفاق الإبراهيمي للسلام أقيمت الاثنين بمشاركة وفود إسرائيلية.

 ووقع الجانبان مذكرات تفاهم بشأن التعاون الاقتصادي خلال القمة، حسبما أفادت شبكة سكاي نيوز وهي تبث لقطات من مراسم التوقيع.

وييرافق منوتشين وشخصيات أميركية رفيعة أخرى وفد الحكومة الإماراتية لإسرائيل الثلاثاء.

ووصل منوتشين إلى أبوظبي من البحرين حيث انضم مسؤولون أميركيون إلى وفد إسرائيلي في زيارة للمنامة لتوقيع بيان يضفي الطابع الرسمي على العلاقات.

وقالت الحكومة الإماراتية على تويتر "مجلس الوزراء يعرب عن ثقته في أن الاتفاق الإبراهيمي للسلام سيشكل رافدا من روافد السلام والاستقرار لدعم طموحات شعوب المنطقة، ويعزز من سعيهم الحثيث لتحقيق الرخاء والتقدم، خاصة وأنه يمهد لتعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية والمعرفية".

وصدقت إسرائيل على الاتفاق في تصويت لمجلس الوزراء وآخر للكنيست الأسبوع الماضي.

واعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في كلمة أمام البرلمان أن المعاهدات التاريخية ستحقق سلاما حقيقيا بين الشعوب، بما في ذلك السلام الاقتصادي.

وقال "هذا مهم للغاية ولا سيما في وقت فيروس كورونا. سلام الاستثمارات التي ستعزز اقتصادنا وتسمح لنا بتقديم المزيد من المساعدة لمواطني إسرائيل".

ووقعت إسرائيل والإمارات بالفعل عدة مذكرات تفاهم. وقالت وزارة النقل الإسرائيلية إنها ستوقع اتفاقا غدا الثلاثاء للسماح بتسيير 28 رحلة تجارية أسبوعية بين مطار بن جوريون في تل أبيب ودبي وأبوظبي.

وقالت وزارة النقل الإسرائيلية إنها ستوقع اتفاقا يوم الثلاثاء للسماح بثماني وعشرين رحلة تجارية أسبوعية بين مطار بن جوريون في تل أبيب ودبي وأبوظبي.

وتوصل البلدان اليوم إلى اتفاق ثنائي يمنح الحوافز والحماية للمستثمرين الذين يستثمرون في البلدين.