وفد الكونغرس يذيب الجليد مع القاهرة

الأربعاء 2013/11/06
كيري يؤيد خطوات الحكومة المصرية المؤقتة

القاهرة- زار، أمس، وفد من الكونغرس الأميركي برئاسة كبيرة موظفي اللجنة الفرعية لمخصصات العمليات الخارجية بمجلس النواب، آن ماري شوتفاكس، مصر لبحث التطورات في البلاد وتقديم حزمة مساعدات.

وتأتي هذه الزيارة امتدادا لزيارة وزير الخارجية جون كيري لمصر، الأحد الماضي، والتي أوضح خلالها عمق العلاقات بين البلدين، مؤكدا أن بلاده عازمة على مواصلة العمل مع السلطة الانتقالية في مصر، وذلك في أول زيارة يقوم بها للقاهرة منذ عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي قبل أربعة أشهر.

ونقل موقع «بوابة الأهرام» عن مصادر مصرية وصفها بـ"المطلعة"، قولها إن هذه الزيارة لوفد من الكونغرس الأميركي تأتي في إطار «متابعة برامج المساعدات الأميركية لمصر خلال الفترة القادمة كإحدى النتائج السريعة لزيارة جون كيري وزير الخارجية الأميركي لمصر».

إلى جانب متابعة مدى جدية السلط المصرية الحالية في تطبيق خارطة الطريق والاستعدادات الخاصة بإجراء الاستفتاء على الدستور الجديد والانتخابات البرلمانية والرئاسية القادمة وإعداد تقرير حول حقيقة الأوضاع بمصر وتقديمه إلى الكونغرس الأميركي.

وكان كيري أعلن عن تأييده، الأحد الماضي، لخطوات الحكومة المؤقتة في إعادة الديمقراطية إلى مصر، وقال إن «خارطة الطريق يتم تنفيذها بشكل جيد حسب ما نراه»، متابعا «إننا نؤيدكم في هذا التحول الهائل الذي تمر به مصر ونحن نعرف إنه صعب ونريد المساعدة ونحن مستعدون لذلك».

وتأتي تصريحات كيري لتخفيف حالة التوتر التي شابت البلدين إثر عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي، عندما قامت الولايات المتحدة بحجب جزء من مساعداتها العسكرية إلى القاهرة ما أثار حفيظة الأخيرة التي ردد مسؤولوها أنها ستبحث عن بدائل جديدة عن المساعدات الأميركية في إشارة إلى روسيا والصين.

وانتقد مسؤولون كبار في مجلس النواب الأميركي قرار إدارة البيت الأبيض بوقف جزئي للمساعدات واعتبروه قرارا متسرعا سيغضب شريكا مهما واستراتيجيا في المنطقة.

4