وفد عسكري من المعارضة السورية يشارك في أستانة

الأربعاء 2017/03/15
الجعفري يتهم تركيا بالمسؤولية عن غياب وفد المعارضة

أستانة - ستوفد المعارضة السورية، الأربعاء، خمسة مسؤولين إلى المحادثات التي تحتضنها العاصمة الكازاخية للتشاور مع خبراء من روسيا وتركيا بشأن الحفاظ على اتفاق وقف النار في سوريا.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن ممثل للجيش السوري الحر قوله إن الجماعة المعارضة ستوفد خمسة مسؤولين للتشاور على مستوى الخبراء.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكازاخية إن من المتوقع وصول وفد المعارضة إلى استانة ليل الأربعاء من أجل إجراء محادثات.

وكان من المقرر في الأساس أن تختتم الجولة الحالية من المحادثات الأربعاء، لكن وزارة خارجية كازاخستان أعلنت عن تمديد المفاوضات ليوم إضافي آخر بعد تأكيد مشاركة المعارضة.

وقالت الخارجية الكازاخية إن المعارضة ستأتي للتشاور مع روسيا وتركيا وإيران. وكانت المعارضة قد أعلنت أنها لن تحضر المحادثات واتهمت موسكو بالتقاعس عن دعم اتفاق وقف إطلاق النار الذي توسطت فيه بديسمبر الماضي.

وقال المتحدث باسم خارجية كازاخستان "ممثلو الجبهتين الجنوبية والشمالية (من المعارضة السورية المسلحة) من المتوقع أن يصلوا الليلة".

وتابع "سيعقدون مشاورات مع خبراء من الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) بشأن الحفاظ على اتفاق وقف الأعمال القتالية".

وكان بشار الجعفري رئيس وفد الحكومة السورية في محادثات آستانة اتهم تركيا بالمسؤولية عن عدم مشاركة وفد المعارضة.

وانطلقت الجولة الثالثة من محادثات أستانة الثلاثاء وسط غياب فصائل المعارضة المسلحة. وتنظم محادثات أستانة في وقت فشلت فيه جولتان سابقتان بالعاصمة الكازاخية في إنهاء المعارك.

وكانت جولتان سابقتان من المحادثات في آستانة ركزتا على تثبيت وقف لإطلاق النار رعته موسكو وأنقرة في ديسمبر لم ينجح في وقف القتال في أنحاء سوريا.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، يوم الثلاثاء، إن المفاوضات "معقدة حقا بسبب الاختلافات القائمة في تعاطي الأطراف المتعددة" مع الأحداث.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الى سوريا ستافان دي ميستورا أعلن بأن جولة خامسة من مفاوضات السلام ستنطلق في 23 من الشهر الحالي في جنيف وستركز على آلية الحكم والدستور والانتخابات ومكافحة الإرهاب، وربما إعادة بناء البلد الذي دمرت الحرب أجزاء واسعة منه.

وتقول موسكو إن محادثات أستانة تهدف إلى تسهيل مهمة دي ميستورا في العثور على حل للنزاع السوري.

1