وفرة الإمادادات تضرب أسعار النفط وقوة الدولار تكبل الذهب

السبت 2014/08/02
الخام الأميركي الخفيف يتراجع سعره إلى 97 دولارا

لندن - تراجع سعر خام برنت إلى أدنى مستوياته في أسبوعين، أمس الجمعة، متجها صوب 105 دولارات للبرميل في ظل وفرة المعروض في حوض المحيط الأطلسي وضعف الطلب وهو ما طغى على تأثير المخاوف المرتبطة بالتوترات السياسية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوكرانيا.

ويتوقع محللون أن يتجاوز الإنتاج العالمي الطلب هذا العام، بينما يزيد المعروض في أفريقيا وأوروبا.

وانحسرت بواعث القلق من المخاطر السياسية على إمدادات النفط رغم تصاعد العنف في بعض مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتراجع سعر الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة بشكل حاد ليقترب من حاجز 97 دولارا للبرميل بعد هبوط يصل إلى 7 بالمئة في الشهر الماضي والذي كان أكبر خسارة شهرية منذ مايو 2012.

في هذه الأثناء استقر سعر الذهب قرب أدنى مستوى له في ستة أسابيع في نهاية تعاملات الأسبوع ليسجل ثالث خسارة أسبوعية على التوالي مع تراجع إقبال المستثمرين على المعدن النفيس كملاذ آمن من التوتر السياسي لتفاؤلهم بالنمو الاقتصادي الأميركي.

وسيعكف المتعاملون على دراسة تأثير البيانات التي أعلنت أمس وأظهرت تباطأ نمو الوظائف الأميركية أكثر من المتوقع في يوليو وارتفاع معدل البطالة غير المتوقع، ما قد يفسح المجال لمجلس الاحتياطي الاتحادي لإبقاء أسعار الفائدة منخفضة لبعض الوقت.

وتحرك سعر الذهب في العقود الفورية في نطاق ضيق بعدما خسر 1 بالمئة في الجلسة السابقة حين انخفض تحت حاجز 1281 دولارا للأوقية مسجلا أدنى مستوى له منذ 19 يونيو الماضي.

وفقد الذهب نحو 2 بالمئة خلال الأسبوع المنتهي بعدما مني بأكبر خسارة شهرية خلال العام الحالي في يوليو الماضي.

10