وفرة الرصيد البشري للريال تؤرق زيدان

ميسي يقرر البقاء في القلعة الكتالونية حتى صيف 2021 رغم عدم انتهاء بند الرحيل مجانا عن برشلونة في الصيف الحالي.
الأحد 2020/06/07
تجديد مطلوب

يستعد الدوري الإسباني لاستئناف النشاط الأسبوع المقبل وسط تكهنات باحتدام المنافسة بين الغريمين التقليديين ريال مدريد وبرشلونة على لقب الليغا، في وقت يؤكد فيه محللون رياضيون أن الفريق الأكثر جاهزية سيكون المرشح الأوفر حظا للصعود إلى منصة التتويج هذا الموسم.

مدريد - مع اقتراب عودة عجلة الليغا إلى الدوران باتت تطرح العديد من الأسئلة حول مدى استعداد بعض الأندية للعودة، وخصوصا كل من قطبي الدوري ريال مدريد وبرشلونة، على جميع الأصعدة وبالتحديد على جانب الإعداد البدني وتأهيل اللاعبين والأهم من ذلك التشكيلة التي سيخوض بها هذا المدرب أو ذاك بقية المسابقة.

ومع بداية العد التنازلي لإعطاء ضربة البداية الأسبوع المقبل بات الرصيد البشري لريال مدريد يثير حيرة المدرب زين الدين زيدان، خصوصا بعد عودة أسماء بارزة كانت بعيدة عن المشاركة قبل وقف النشاط.

ويتأهب الفريق الملكي، وصيف الدوري الإسباني، من أجل استئناف الموسم الجاري بعد غياب طويل بسبب تفشي وباء كورونا من أجل مواصلة مطاردة المتصدر برشلونة.

ويستأنف الريال فعاليات الموسم بمواجهة نظيره إيبار الأحد المقبل ضمن منافسات الجولة الـ28 من الليغا.

والأكيد أن هناك العديد من الثغرات التي عمل زيدان على معالجتها ويراوده الحلم بأن يكون فريقه على أتم الاستعداد للعودة بشكل أفضل، لكن رغم ذلك تلوح بعض المشاكل تتعلق بوفرة الرصيد البشري وكيفية توظيفه.

ويعتمد زيدان بشكل مكثف على الثنائي سيرجيو راموس ورافاييل فاران في عمق الخط الخلفي، ورغم ذلك ظهرت العديد من الهفوات الدفاعية منذ بداية الموسم الحالي.

وافتقد راموس إلى التركيز وعانى من سوء التغطية في عدة مناسبات رغم أن مجهوده البدني لم يتغير في وقت انخفض فيه مستوى المدافع الفرنسي بعض الشيء. ومشكلة زيدان أنه لا يملك البدائل المناسبة لإراحة راموس وفاران، حيث ترك البرازيلي ميليتاو انطباعا هزيلا. ومن ضمن الخيارات المطروحة الاستفادة من كاسيميرو في هذا المركز نظرا لوجود زحمة من اللاعبين المؤثرين في وسط الملعب.

ويبدو أن إيدين هازارد بات جاهزا لاستئناف المباريات بعدما منعته الإصابات المتكررة من تقديم المستوى المأمول منذ انضمامه إلى ريال مدريد الصيف الماضي قادما من تشيلسي مقابل 100 مليون يورو.

ويحتاج زيدان إلى روح ابتكارية في الثلث الأخير من الملعب، وهو ما يمكن لهازارد أن يقدمه في حال تمتع بأفضل حالة بدنية وفنية بعدما عاد إلى وزنه المثالي خلال فترة التوقف. لكن يبقى اتخاذ قرار بشأن المركز المناسب للدولي البلجيكي، فهل يستمر زيدان في إشراكه في مركز الجناح الأيسر أم سيعتمد عليه خلف الخط الهجومي الثلاثي.

زيدان يحتاج إلى روح ابتكارية في الثلث الأخير من الملعب، وهو ما يمكن لهازارد أن يقدمه في حال تمتعه بأفضل حالة بدنية

كما يشكل غاريث بايل إضافة كبيرة لريال مدريد في الخط الأمامي في حال تمتع الدولي الويلزي بوضع بدني جيد بعيدا عن الإصابات نظرا لتفاهمه الكبير مع لاعبين آخرين مثل لوكا مودريتش وكريم بنزيمة.

وقد يمنح الاعتماد على بايل في التشكيلة الأساسية ريال مدريد خيارا مناسبا في مركز الجناح الأيمن على وجه التحديد، مع تواجد فينيسيوس جونيور أو هازارد على الناحية اليسرى.

وتعرض بايل في آخر موسمين إلى صافرات استهجان من قبل جمهور ريال مدريد، والآن ومع إقامة المباريات دون جمهور، فإن النجم الويلزي سيلعب براحة أكبر من ذي قبل الأمر الذي سيعود بالفائدة على أداء الفريق ككل.

وغاب النجم ماركو أسينسيو عن ريال مدريد منذ بداية الموسم للإصابة والآن سيجد نفسه أمام فرصة لإنهاء الموسم بطريقة مثالية. ويعتبر أسينسيو من اللاعبين المحببين على قلب زيدان، كما أن عودة اللاعب تشكل المنافسة التي يحتاجها كل من فينيسيوس جونيور وهازارد في الجناح الأيسر.

ومع وجود إيسكو ولوكا مودريتش وخيمس رودريغيز كأوراق ذات نزعة هجومية في خط الوسط، فإن ريال مدريد يملك أكثر تشكيلة متنوعة بين فرق الليغا في الخط الأمامي.

ويراهن محللون رياضيون على تحضير زيدان لكل السيناريوهات الممكنة خصوصا بعد التعديلات التي أقرها الاتحاد الدولي لكرة القدم الأخيرة والتي تسمح للأندية بالقيام بخمسة تبديلات عوض ثلاثة.

وعلى الجانب الآخر كشف تقرير صحافي إسباني السبت عن تطور جديد بشأن تجديد عقد الأرجنتيني ليونيل ميسي مع ناديه برشلونة.

ووفقا لصحيفة “موندو ديبورتيفو”، فإن ميسي حسم موقفه وسيظل مع برشلونة حتى صيف 2021 رغم عدم انتهاء البند الذي يسمح له بالرحيل مجانا عن النادي الكتالوني هذا الصيف. وأشارت إلى أن جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة، تحدث بوضوح منذ أكثر من أشهر مع خورخي ميسي والد البرغوث، حول تجديد عقد ليونيل لعدة سنوات.

وأوضحت أن محادثة خورخي مع بارتوميو كانت قبل سفر الأول إلى روزاريو، والذي ما زال هناك حتى الآن.

برشلونة يغري ميسي بعرض خيالي
برشلونة يغري ميسي بعرض خيالي

وقالت الصحيفة إن اللقاء المزمع عقده بين خورخي ميسي وبارتوميو خلال الأسبوع المقبل، سيكون عن بعد.

وأضافت أن الطرفين لن يلتقيا وجها لوجه قبل النصف الأول من الشهر المقبل عندما تعود حالة الطيران إلى طبيعتها.

وذكرت أن بارتوميو يجهز عقدا باهظ الثمن لميسي كي يكون مناسبا لأفضل لاعب في العالم ويجعل البرغوث ينهي مسيرته في الكامب نو. وسلطت الصحف الإسبانية السبت الضوء على تحرك إدارة برشلونة لتجديد عقد نجم الفريق ليونيل ميسي. وخرجت صحيفة موندو ديبورتيفو بعنوان “أسرار

من نهائي برلين”. وأضافت “منذ 5 سنوات توج برشلونة بدوري الأبطال، وميسي شعر بألم في الدقائق الأولى بسبب صعوبة المنافس، لكنهم لم يتمكنوا من إيقافه”. وخرجت صحيفة سبورت بعنوان “تجديد عقد ميسي قيد التنفيذ”.

وأضافت “بارتوميو رئيس برشلونة، ووالد ميسي يُخططان للاجتماع الأسبوع المقبل، من أجل التفاوض والتوصل إلى اتفاق”. وتابعت “ميسي يتدرب الاثنين وسيشارك ضد مايوركا، النجم الأرجنتيني يقوم بتدريبات خاصة في صالة الألعاب الرياضية بسبب إصابة طفيفة لن تمنعه من اللعب”.

وكان برشلونة قد أعلن الجمعة تعرض ميسي لإصابة خفيفة قبل أسبوع من مباراة الفريق ضد مايوركا التي تأتي ضمن خطة استئناف الدوري الإسباني لكرة القدم.

وذكر النادي في بيان أن “ميسي يعاني من إصابة طفيفة في العضلة الرباعية للفخذ الأيمن، حيث تمرن منفردا كإجراء احترازي، ومن المتوقع أن يستأنف تدريباته مع المجموعة في الأيام القليلة المقبلة”.

23