وفيات كورونا تتجاوز الـ5 آلاف وترامب يبحث تقييد السفر

الرئيس الأميركي يجدّد تحذيره من أنّ الأيام المقبلة ستكون قاتمة على الولايات المتحدة بسبب الوباء.
الخميس 2020/04/02
الوضع يزداد خطورة

واشنطن - تجاوز عدد وفيات فايروس كورونا المستجدّ في الولايات المتحدة خمسة آلاف، في حين ارتفع عدد الذين تأكّدت إصابتهم بالوباء إلى 215 ألف شخص، فيما فرض الرئيس الأميركي قيودا على السفر في محاولة للسيطرة على سرعة تفشي الوباء.

وسجّلت الولايات المتّحدة أعلى حصيلة وفيات يومية ناجمة عن الفايروس بلغت 884 حالة وفاة، فيما لا تزال إيطاليا تحتفظ بالرقم القياسي لأعلى حصيلة وفيات يومية ناجمة عن كوفيد-19 وهو 969 وفاة سجّلت في 27 مارس.

وتسابق الإدارة الأميركية عقارب الساعة من أجل الحد من سرعة انتشار الفايروس، وقال ترامب إنه هناك إحدى عشرة شركة من ضمنها شركة جنرال موتورز وفورد، تعملان على إنتاج أجهزة التنفس ونقلها للمستشفيات العاجزة عن استيعاب العدد الكبير من المصابين.

وإذا كانت حصيلة الوفيات الناجمة عن كورونا في الولايات المتحدة لا تزال دون تلك المسجّلة في إيطاليا وإسبانيا، إلا أنّها تزيد عن حصيلة الوفيات المعلنة رسمياً في الصين وهي 3316 وفاة.

وتعليقا على ذلك، قال ترامب إن "أرقامهم تبدو أقل من الواقع قليلا". وأضاف بعيد ذلك "بشأن معرفة ما إذا كانت أرقامهم صحيحة، لست محاسبا صينيا".

وأعلن برلمانيون أميركيون نقلاً عن تقرير سرّي للاستخبارات الأميركية أنّ بكين كذبت بشأن الحصيلة التي نشرتها لضحايا فيروس كورونا المستجدّ على أراضيها، مؤكّدين أنّ العدد الحقيقي للوفيات الناجمة عن الوباء أعلى بكثير.

وبحسب تقديرات البيت الأبيض فإنّ كوفيد-19 سيفتك في الولايات المتحدة بما بين 100 ألف إلى 240 ألف شخص إذا ما تقيّد الجميع بالقيود المفروضة حالياً لاحتواء الوباء، مقارنة بما بين 1,5 مليون إلى 2,2 مليون شخص كانوا سيلقون حتفهم لو لم يتمّ فرض أيّ قيود.

هل بات الوضع خارج السيطرة في الولايات المتحدة
هل بات الوضع خارج السيطرة في الولايات المتحدة

وبعدما ظلّ لأسابيع عديدة يقلّل من الأخطار المحتملة للفايروس على بلاده، جدّد الرئيس الأميركي التحذير من أنّ الأيام المقبلة ستكون قاتمة على صعيد الفاتورة البشرية للوباء في الولايات المتحدة.

ولاحتواء وباء من المتوقع أن يحصد أرواح ما لا يقل عن 100 ألف شخص، يبحث ترامب خطة لوقف الرحلات إلى أكثر الأماكن تضررا بفايروس كورونا في الولايات المتحدة وذلك في الوقت الذي

وقال ترامب في إفادة صحافية بالبيت الأبيض "نحن بالتأكيد ننظر في ذلك ولكن بمجرد اتخاذ تلك الخطوة فنحن في واقع الأمر نفرض قيودا على صناعة مطلوبة بشدة".

ومن شأن هذه الخطوة أن تؤدي إلى وقف حركة الطيران في مطارات في نيويورك ونيو أورليانز وديترويت المتضررة بشدة من فايروس كورونا.

وقال ترامب عن وقف الرحلات الجوية الداخلية التي تقلصت بالفعل إلى حد كبير جراء تراجع الطلب "ننظر إلى الأمر برمته".