وقت العشاء هو الأمثل للتحدث إلى الزوج

الجمعة 2015/05/22
المرأة تجد مشكلة في لفت انتباه زوجها

لندن- أظهر استطلاع بريطاني للرأي أن الوقت الأمثل للمرأة التي تجد صعوبة في لفت انتباه زوجها للموضوعات المهمة التي تريده أن يشاركها فيها، التحدث إليه وقت العشاء أي حوالي الساعة الثامنة والربع مساء.

وأشار الاستطلاع، الذي أجرته سلسلة متاجر التجزئة البريطانية الشهيرة (اسدا)، إلى أن كل من تجد مشكلة في لفت انتباه زوجها عند التحدث معه في أمور مهمة عليها ببساطة أن تنتظر وقت جلوسه لتناول العشاء.

وشمل الاستطلاع ألف رجل وامرأة وتوصل إلى أن الساعة الثامنة والربع مساء هو الوقت الذي يكون فيه معظم الرجال على استعداد للاستماع إلى زوجاتهم.

وذكر 39 بالمئة من الرجال المشاركين في الاستطلاع أنهم يفضلون أيضا حديث زوجاتهم معهم في الأمور المهمة داخل السيارة، بينما قال أكثر من 20 بالمئة إنهم سينفذون طلبات زوجاتهم إذا طلبتها في وجود والدها ووالدتها مثلا أو أي أحد من أفراد العائلة من كبار السن. إلا أن ثلاثة أرباع الرجال المستطلعين أكدوا أنهم يكرهون أن تزعجهم زوجاتهم بأي موضوع أثناء الاستحمام.

كما كشفت نتائج الاستطلاع أن المرأة تجد أكبر صعوبة في لفت انتباه زوجها أثناء مشاركته في ألعاب الفيديو، مع انتباه 1 بالمئة فقط من الرجال وقت اللعب لما تقوله الزوجة.

وينطبق نفس الأمر كذلك على مشاهدة الرجل لمباراة لكرة القدم، حيث يؤكد 92 بالمئة من الرجال أنهم غير مستعدين وقت مشاهدة المباريات للانتباه إلى أي حديث.

أكدت نسبة 90 بالمئة في استطلاع للرأي قام به معهد «فييسب» البرازيلي للدراسات الاجتماعية، ضم ألفي امرأة متزوجة من أنحاء العالم، أن الرجال يتغيرون كثيرًا بعد الزواج؛ من حيثُ عدم تقدير أحاديث المرأة أو إظهار الاهتمام بما تقوله، علمًا بأنهم في فترة ما قبل الزواج كانوا آذانًا صاغية، وتساءلت نساء كثيرات: هل هي المصلحة أم التظاهر لكسب قلب المرأة والزواج منها؟

ذكرت غالبية المشاركات في الاستطلاع، أن أزواجهن تغيروا بشكل لا يصدق بعد الزواج، فهم لا يملكون الصبر حتى تنهي الزوجة حديثها، ومنهم من يطلب منها عدم الحديث إطلاقًا إلا إذا كان هناك أمر ضروري جدًا. وقالت نسبة 25 بالمئة منهن أن أزواجهن لا يرغبون في أن يفتحن أحاديث مطولة أثناء وجود أناس آخرين.

21