وقف النشاط يغيّر حياة لاعبي التنس

اللاعبون يشعرون بوطأة حالة الشلل التي أصابت لعبة التنس بفعل فايروس كورونا المستجد.
السبت 2020/05/09
نوفاك ديوكوفيتش: اللاعبون يفكرون في هجر التنس لأنه ليس بمقدورهم النجاة ماليا

باريس – قبل نحو 12 شهرا خسر المتأهل الألماني يانيك هانفمان أمام النجم الإسباني رافائيل نادال بثلاث مجموعات متتالية في الدور الأول لبطولة فرنسا المفتوحة للتنس لكن رغم ذلك فإنه حصد حوالي 50 ألف دولار.

ويعد هانفمان المصنف 143 على العالم من بين العديد من اللاعبين الذين يشعرون بوطأة حالة الشلل التي أصابت لعبة التنس بفعل فايروس كورونا المستجد، حتى منتصف يوليو المقبل وربما أبعد من ذلك.

وفي الوقت الذي وصف فيه حالته المادية في الوقت الراهن بأنها في أحسن أحوالها، اعترف بأنه إذا استمرت حالة الإغلاق الكامل حتى نهاية العام “سيكون علي التفكير في الأمور من جديد”. وأضاف “السؤال هو كيف يمكن لعام مثل هذا أن يتسبب في أذى على المدى الطويل، بكل تأكيد لا يمكن تحقق عنصر الأمان في السنوات المقبلة”.

ولا يحصل لاعبو التنس على راتب شهري رغم احترافهم رياضة عالمية تتطلب الكثير من السفر إلى جانب تحمل راتب المدربين وفرق العمل.

ويرى هانفمان أن اللاعبين أصحاب المراكز المتأخرة في قائمة أول 200 مصنف على العالم هم الأكثر تأثرا بالأزمة. وأوضح “أعتقد أن الاستثمار في مسيرتك الخاصة محل خطر”، مشككا في قدرة العديد من اللاعبين على تحمل رواتب مدربيهم أو أخصائي العلاج الطبيعي.

وألمح نوفاك ديوكوفيتش إلى أن يقوم أول 100 مصنف على العالم بمساعدة اللاعبين الآخرين، بهدف حصول كل لاعب من المركز 250 إلى 700 في التصنيف العالمي على ما مجموعه عشرة آلاف دولار. وقال ديوكوفيتش “الكثير منهم يفكر في هجر التنس لأن ليس بمقدوره النجاة ماليا”.

19