وكالة أنباء الإمارات توسع انتشارها عالميا بست لغات جديدة

الأربعاء 2017/09/27
سلطان بن أحمد الجابر: مخاطبة شعوب العالم بلغاتها تمثل قناة مهمة للتواصل معها

أبوظبي – أطلقت وكالة أنباء الإمارات “وام”، خدماتها الإخبارية بـ6 لغات جديدة، إضافة إلى اللغتين العربية والإنكليزية، وذلك ضمن خطتها للتوسع والانتشار من خلال بث الأخبار الصحافية والمعلومات والتقارير بأكثر لغات العالم انتشارا.

وتشمل اللغات التي تمت إضافتها الفرنسية والصينية والروسية والبرتغالية والإسبانية والأوردو، حيث تستهدف خدمات الوكالة سكان أكثر من 100 دولة حول العالم.

ويأتي هذا التطوير، في إطار رؤية المجلس الوطني للإعلام للنهوض بقطاع الإعلام، وتقديم تغطية إعلامية ذات نطاق جغرافي واسع، يشمل كافة قارات العالم.

وقال سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة، رئيس المجلس الوطني للإعلام “أن توسيع بث خدمات الوكالة ليشمل 8 لغات يأتي لترسيخ ونشر قيم التسامح والاعتدال وقبول الآخر التي تعدّ من سمات الشخصية الوطنية الإماراتية”.

وأكد على “أن مخاطبة شعوب العالم بلغاتها تمثل قناة مهمة للتواصل مع هذه الشعوب، وإبراز مواقف الدولة وتوجهاتها إزاء مختلف الملفات والقضايا الإقليمية والدولية”.

وأضاف “تتميز الإمارات باستضافتها لأكثر من 200 جنسية من مختلف أرجاء المعمورة، ولترسيخ حالة التوافق والانسجام الاجتماعي التي تشكل نموذجا حضاريا على مستوى العالم، فإن مخاطبة هذه الجنسيات بلغاتها تعزز من الانسجام وترسخ قيم التعايش المشترك”.

ومن جانبه، قال محمد جلال الريسي المدير التنفيذي لوكالة أنباء الإمارات “يشكّل إطلاق الخدمات الإخبارية الجديدة للوكالة بستّ لغات جديدة، استكمالاً لمسيرة التطوير التي بدأناها، وتوفير مختلف الخدمات الإخبارية لشريحة واسعة من الجمهور في مختلف أرجاء العالم”.

وأكد أن الوكالة ستواصل عملها بما يخدم توجهات الدولة ويصون مكتسباتها وإنجازاتها، وذلك من خلال التطوير المستمر ومواكبة أحدث التطورات في هذا المجال سواء على الصعيد الإخباري أو التكنولوجي، لترسيخ صورة الوكالة بين مختلف وكالات الأنباء العربية والعالمية.

وتأسست الوكالة في نوفمبر عام 1976 بوصفها كيانا إعلاميا خبريا وطنيا، وفي 18 يونيو عام 1977 بدأت مشوارها الاحترافي في بث أخبار الإمارات وتغطية حراكها السياسي والاقتصادي والنهضوي، إضافة إلى بث أخبار ونشاطات مؤسسات الدولة وبعثاتها الدبلوماسية والإنسانية والمعارض.

وأشاد واكيم ديليموس السفير البرتغالي في الإمارات بتوسع “وام”، وقال “إن هذا الحدث مهمّ جداً، خاصة مع وجود عدد كبير من البرتغاليين في البلد”، وأشار إلى “أنّ هذا المشروع الجديد سيساعد على عملية التواصل ونقل الأخبار المهمة للإمارات ولدولتهم”.

18