وكالة الأنباء الإسبانية تقدم أخبار كورونا مجانا

الخطوة تهدف إلى نشر أخبار دقيقة ومؤكدة حول الأزمة التي تسبب فيها فايروس كورونا.
السبت 2020/03/28
سيل من الأخبار المضللة حول كورونا

مدريد - أعلنت وكالة الأنباء الإسبانية أخنسيا (إفي) فتح خدماتها مجّانًا للمشتركين، بهدف نشر أخبار دقيقة ومؤكدة حول الأزمة التي تسبب فيها فايروس كورونا.

وقالت الوكالة في بيان، “أمام تلك الأزمة التي تؤثر على العالم أجمع، تعتقد وكالة “إفي” أن الخبر المؤكد والدقيق يمثل حجر الزاوية في محاربة الأخبار المضللة، وعليه سيتم فتح خدمة أخبار حول الأزمة ابتداء من الجمعة مجّانًا لجميع السادة المشتركين في جميع خدماتنا”.

وتمثل في المرحلة الراهنة وكالات الأنباء الدولية ووسائل الإعلام التقليدية مصدرا أكثر موثوقية للأنباء يعتمد على المعلومات والبيانات الصادرة عن جهات رسمية ودراسات لجهات معروفة، في وقت يشهد فيه العالم سيلا هائلا من المعلومات الخاطئة والمضللة التي تنشر عن فايروس كورونا المستجد عبر الإنترنت.

إفي: الخبر المؤكد والدقيق يمثل حجر الزاوية في محاربة الأخبار المضللة
إفي: الخبر المؤكد والدقيق يمثل حجر الزاوية في محاربة الأخبار المضللة

ويعني الانتشار السريع للمعلومات على الإنترنت أنه عندما يناقش العلماء نظريات لم يتم إثباتها بعد، قد يُقْدم المرضى القلقون على مجازفات غير ضرورية، إضافة إلى أولئك الذين يتخذون احتياطات وقائية خطيرة استنادا إلى معلومات مغلوطة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد أثير ارتباك بعد نشر رسائل وأبحاث نظرية في مجلات علمية حول ما إذا كان بالإمكان أن تساهم بعض أنواع أدوية القلب في تطوير شكل خطير من كوفيد – 19. ودفع هذا الأمر السلطات الصحية في أنحاء أوروبا وأميركا إلى تقديم الإرشادات لمرضى القلب الذين يواجهون خطرا أكبر في حال إصابتهم بالعدوى، بشأن مواصلة تناول أدويتهم.

يشار إلى أن وكالة إفي، تأسست منذ 80 عاما، وهي الوكالة الأولى في العالم الناطق بالإسبانية وتوجه أخبارها إلى ما يقارب 500 مليون نسمة، وتعتبر الرابعة على مستوى العالم، ولديها قاعدة واسعة من المراسلين والصحافيين تقدر بنحو 2000 مهني، منتشرين في 120 بلدا.

ولديها مكاتب في كل من مدريد وبوغوتا وبانكوك والقاهرة، وتنشر نحو ثلاثة ملايين محتوى خبري بشكل يومي، بما في ذلك النصوص والصور والفيديوهات والإنفوغراف والتقارير المصحوبة بصور ريبورتاجات.

18