وكالة الطاقة الذرية تنشئ بنكا لليورانيوم في كازاخستان

السبت 2015/06/13
المشروع يهدف إلى تأمين إمداد اليورانيوم لمحطات الكهرباء التي تعمل بالطاقة

فيينا- قررت وكالة الطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة إنشاء بنك دولي لوقود اليورانيوم في كازاخستان خلال عامين، يشارك في تمويله الملياردير الأميركي وارين بافيت.

ويهدف المشروع إلى تأمين إمداد اليورانيوم لمحطات الكهرباء التي تعمل بالطاقة النووية إذا تعطلت إمدادات السوق التجارية.

ويرى المؤيدون للمشروع أنه وسيلة لإثناء الدول عن بناء منشآت تخصيب، قد يساء استخدامها في تنقية اليورانيوم إلى المستويات التي تستخدم في صنع أسلحة وهي مسألة تفسد العلاقات بين إيران والغرب منذ أكثر من عقد من الزمن.

وقال سام نان رئيس منظمة مبادرة التهديد النووي “إذا اختارت عشرات الدول المهتمة بالطاقة النووية السعي إلى تخصيب اليورانيوم، فسيزداد خطر انتشار المواد والأسلحة النووية… كانت هذه تجربتنا مع إيران”.

وأضاف أن بنك الوقود الجديد وهو الأول خارج سيطرة أي بلد منفرد “يعطي للدول الآن بديلا لذلك الخيار والاتجاه”.

وسيتم إنشاء بنك الوقود في الأساس مستودع بمجمع للصناعات المعدنية في شمال شرق كازاخستان، وقادر على استيعاب نحو 90 طنا من اليورانيوم منخفض التخصيب، أي ما يكفي لصنع وقود لتشغيل مفاعل نووي يعمل بالماء الخفيف قدرته 1000 ميغاواط.

وتم تطوير بنك الوكالة للوقود وسط مخاوف من مغبة أن تحذو البلدان الأخرى حذو إيران في بناء محطات لتخصيب اليورانيوم، والتي يمكن استخدامها سواء لصنع وقود للمفاعلات أو كمادة لصنع قنبلة نووية.

وقالت وكالة الطاقة النووية في فيينا إن مجلس محافظي الوكالة وافق يوم الخميس على إنشاء بنك الاحتياطي لحفظ اليورانيوم منخفض التخصيب، وستكون طاقته في البداية كافية لتزويد مدينة كبيرة لمدة ثلاث سنوات بمفاعل من الحجم العادي. ووفقا لمدير الوكالة يوكيا أمانو فإن بنك الاحتياطي الذي سيتم إنشاؤه في مدينة أوسكيمين الكازاخستانية، سيبدأ العمل بعد نحو سنتين.

10