وكالة تبني دولية متهمة بالتزوير في وثائق رسمية

الأحد 2014/06/29
الوكالة تتبنى أطفال رضع من أفريقيا وأميركا الجنوبية والكاريبي

أتلانتا - ستغلق وكالة تبنّي دولية تتخذ من أتلانتا مقرا، بعدما علقت السلطات الأميركية أنشطتها لمدة 90 يوما، بسبب ادعاءات بأنها دفعت رشاوى واستخدمت أوراق غير دقيقة لتبني أطفال في الكونغو.

وطبقا للموقع الإلكتروني لوكالة “ون وورلد أدوبشن سيرفسز″ التي تأسست في 2003، فإنها تعمل مع مواطنين في الولايات المتحدة وكندا ومهتمة بتبني أطفال رضع من أفريقيا وأميركا الجنوبية والكاريبي. وقال جويل فرديناند محامي الوكالة: “لم يكن أمامهم أي خيار سوى الإغلاق”.

وقال فرديناند إن الوكالة غير الربحية لا يمكنها تحمل الأعباء المالية للعمل لمدة ثلاثة أشهر دون تبنّ. وأضاف أن الحالات قيد التبني البالغ عددها 120 حالة سيتم تحويلها إلى منظمات أخرى. وقال فرديناند إن التعليق كان بسبب ادعاءات رشوة ووثائق مزيفة وغير صحيحة لحالات تبنّ في الكونغو.

24